المرأة التي هزّت مشاعر المصريين إلى الواجهة مجدداً

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن هزت صورتها وهي تجر عربة محمّلة بالبضائع أثناء مرورها بالقرب من مقهى يعج بالشباب، مواقع التواصل الاجتماعية في مصر، عادت منى السيد ابراهيم بدر إلى الواجهة مجدداً عن "طريق الرئاسة المصرية" هذه المرة.

فقد استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صاحبة الصورة، موجهاً بمساعدتها. وقالت الرئاسة المصرية في بيان لها الأحد إن الرئيس السيسي استقبل منى السيد إبراهيم بدر صاحبة صورة جر عربة البضائع بالإسكندرية، حيث أعرب عن سعادته بالالتقاء بها بعدما شاهد ولاحظ إعجاب الجميع بكفاحها وإصرارها على تحقيق واقع أفضل لها ولأسرتها.

"نموذج مشرف لشباب مصر"

وأكد السيسي خلال اللقاء أن منى تُعد نموذجاً مُشرفاً لكافة شباب مصر، وقدوة عظيمة لجميع المصريين في ضوء إعلائها لقيم العمل والعطاء والصبر. ووجه لها الدعوة للمشاركة في المؤتمر الوطني القادم للشباب حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التي تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة، والاستفادة مما توفره من مثال مُشرف لشباب مصر الحريص على بذل أقصي الجهود من أجل تغيير الواقع إلى مستقبل أكثر إشراقاً، من جانبها أعربت الفتاة عن تقديرها البالغ لاهتمام الرئيس بالالتقاء بها، مؤكدة على أنها تعمل كل ما في وسعها من أجل توفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة لها ولأسرتها. كما أشارت إلى أهمية قيام الشباب بالعمل بأقصى طاقاته وبذل الجهد من أجل توفير احتياجاته.

مساعدتها وتجهيز شقة لها

وذكر السفير علاء يوسف المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس ناقش خلال اللقاء مع الفتاة ما يُمكن توفيره لها من احتياجات بهدف تحسين ظروفها المعيشية، حيث أشار الرئيس إلى قيام وزارة الإسكان بتوفير شقة مجهزة بكامل الأثاث لها ولأسرتها.

وقال إن الرئيس وجه أيضاً بمساعدة منى بدر في تعلُم قيادة السيارات، على أن يتم توفير سيارة نقل بضائع لها لتقودها بدلاً من جر عربة البضائع كما تكفل بتحمّل تكلفة تأثيث شقة نجل شقيقها حتى يمكنه الزواج.