السيسي يشيد بترمب ويتوقع تعزيز العلاقات مع أميركا

نشر في: آخر تحديث:

امتدح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب وقال إنه يتوقع دعما أكبر من إدارته لمصر، في مقابلة مع وكالة الأنباء البرتغالية "لوسا".

وكانت العلاقات متوترة بين السيسي وإدارة باراك أوباما التي علقت لفترة المساعدات العسكرية لمصر بعد إطاحة الرئيس محمد مرسي في العام 2013.

وقال السيسي، وفق الترجمة الإنجليزية للمقابلة التي نشرت السبت: "شخصيا، أحترم وأقدر" ترمب. وأضاف "أعتقد أن الرئيس المنتخب سيكون ملتزما بشكل أكبر بقضايا المنطقة".

وتابع: "في واقع الأمر الرئيس المنتخب ترمب أبدى تفهما كبيرا وعميقا لما يجري في المنطقة بأسرها، وما يحدث في مصر".

وقال السيسي: "لذلك أنا أتطلع للأمام وأتوقع مزيدا من الدعم ومزيدا من التعزيز لعلاقاتنا الثنائية".

ولقيت تصريحات ترمب حول الإرهاب ترحيبا لدى المسؤولين في مصر حيث أدت هجمات الفرع المصري لتنظيم داعش في شمال سيناء خصوصا إلى مقتل مئات من رجال الشرطة والجيش.

وقلل السيسي، الذي التقى ترمب في نيويورك في أيلول/سبتمبر الماضي، من شأن دعوات الأخير إلى منع أو فرض قيود شديدة على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وأوضح أنه "ينبغي أن نميز بين التصريحات التي تطلق في إطار الحملات الانتخابية والإدارة الواقعية لأي بلد بعد تولي أي رئيس".