توقف البورصة المصرية بسبب مقتل مديرة بنك

نشر في: آخر تحديث:

عثرت الأجهزة الأمنية المصرية على جثة، نيفين لطفي، مديرة بنك ومصرف أبوظبي الإسلامي مقتولة داخل شقتها بمدينة 6 أكتوبر جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

وقال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة لـ"العربية.نت" إن أجهزة الأمن عثرت على جثة نيفين إبراهيم لطفي، مديرة بنك أبوظبي الإسلامي والبالغة من العمر 64 سنة مقتولة في شقتها بأحد التجمعات السكنية الشهيرة على الطريق الصحراوي بأكتوبر، مضيفاً أنه عقب فحص الجثة تبين وجود طعنات حادة وكدمات بها.

إلى ذلك وفور إعلان البنك خبر وفاة مديرته أوقفت البورصة المصرية التداول على أسهمه لمدة عشر دقائق.

وشغلت نيفين لطفي الحاصلة على درجة البكالوريوس في العلوم الاقتصادية من الجامعة الأميركية بالقاهرة، منصب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي بمصرف أبوظبي الإسلامي- مصر منذ عام 2008 حيث أدارت -كما يقول موقع البنك على الإنترنت- عملية تحول البنك إلى مؤسسة متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وأشرفت على تنفيذ خطة شاملة لإعادة هيكلة البنك بالكامل خلال خمس سنوات، كما أدارت عملية التحول بالبنك من الخسارة إلى تحقيق أرباح.

وبدأت نيفين لطفي حياتها العملية في المجال المصرفي عندما انضمت للعمل في سيتي بنك في مارس 1976 وشغلت منصب محلل مالي بفرع البنك في القاهرة. ومن خلال خبرتها التي دامت لأكثر من ثلاثين عاماً في المجال المصرفي، حازت مجموعة من المناصب الدولية في الولايات المتحدة، وأوروبا، والأسواق الناشئة، وذلك بفضل خبراتها في إدارة أنشطة قطاع الشركات، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقطاعات التجزئة المصرفية، بالإضافة إلى إدارة رأس المال ومخاطر الائتمان.
قبل انضمامها للعمل بمصرف أبوظبي الإسلامي، شغلت نيفين لطفي عدداً من المناصب بسيتي جروب التجارية لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ومقرها في لندن، حيث تولت عدة مواقع وظيفية وكان آخرها مدير العمليات والعضو المنتدب ورئيس الشؤون الائتمانية.