أيدت محكمة النقض في مصر إعدام القيادي الإرهابي عادل حبارة للمرة الثانية في واقعة اتهامه بقتل مخبر بمحافظة الشرقية، بعد تأييد حكم إعدامه في واقعة مذبحة رفح الثانية.

وكانت محكمة جنايات الزقازيق، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، قضت بمعاقبة عادل حبارة بالإعدام شنقاً، على خلفية اتهامه بقتل مخبر بوحدة مباحث أبو كبير بالشرقية.

وكانت النيابة العامة أحالت عادل محمد إبراهيم والشهير بـ"عادل حبارة" للمحاكمة في القضية رقم 9657 لسنة 2012 مركز شرطة أبو كبير، بتهمة قتل مخبر الشرطة ربيع عبدالله علي بوحدة مباحث أبو كبير عمداً مع سبق الإصرار والترصد، مستخدماً في ذلك سلاحا نارياً، وأصابه بعدة إصابات أودت بحياته ولاذ بالفرار، مستقلا مع آخر مجهول دراجة بخارية.