مصر تحيل 304 من حركة "حسم" الإرهابية للقضاء العسكري

نشر في: آخر تحديث:

أحالت النيابة المصرية 304 متهمين من أعضاء حركة "حسم" الإرهابية للقضاء العسكري بارتكاب 16 واقعة وعملية إرهابية من بينها محاولتي اغتيال المستشار زكريا عبدالعزيز عثمان النائب العام المساعد والدكتور علي جمعة مفتي مصر السابق .

ووجهت النيابة للمذكورين اتهامات الانضمام لجماعة أسست خلافاً لأحكام القانون والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها والإخلال بالأمن والسلم الاجتماعي، وكذلك اعتناق أفكار تكفر الحاكم وتوجب محاربته.

وكانت الحركة قد اعترفت في فيديو نشرته قبل أيام على مواقع التواصل بمسئوليتها عن 16 عملية إرهابية من بينها محاولة اغتيال كل من النائب العام المساعد، ومفتي الجمهورية الأسبق، والعميد عادل رجائي قائد الفرقة التاسعة مدرعة فضلا عن عدد من قيادات الجيش والشرطة.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين تلقوا دعماً خارجياً في مجالات التدريب العسكري والاستخباراتي بالاتفاق مع قيادات جماعة الإخوان الهاربة خارج مصر.

وعقب ضبط الكثير من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان وتضييق الخناق عليهم، فكر أعضاء الجماعة في إحياء العمل المسلح من خلال تشكيل تنظيم جديد، وحركات إرهابية في مقدمتها "حسم" والمسماة أيضا "بسواعد مصر" و"لواء الثورة"، وانتقاء عناصر الحركة ممن تتوافر فيهم المقومات البدنية والنفسية التي تؤهلهم للتخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية نوعية، وتدريبهم على استعمال الأسلحة النارية المتطورة وتصنيع العبوات المتفجرة شديدة الانفجار.

وأكدت التحقيقات أن مهمة حركة "حسم" هي تنفيذ تكليفات القيادات بالخارج بشن عمليات إرهابية داخل مصر سعياً لإسقاط نظام الحكم والاستيلاء على السلطة باستخدام القوة.