عاجل

البث المباشر

ماذا قال السيسي عن نزوح أقباط سيناء بسبب داعش؟

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي أن استهداف المواطنين المصريين #الأقباط في العريش بشمال #سيناء ، هو مخطط جبان من "أهل الشر" لزعزعة الثقة في الدولة والنيل من الوحدة الوطنية وبث الفتنة بعدما فشلت جميع محاولاتهم السابقة لهدم مصر.

وذكر السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس أكد خلال لقائه بالشباب أعضاء البرنامج الرئاسي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين، أن الدولة عازمة القضاء على العناصر الإرهابية في شمال سيناء واجتثاث الإرهاب هناك من جذوره. كما أكد أن جميع أطياف الشعب المصري تتحمل بشجاعة تداعيات التصدي للإرهاب، وأن الكثير من الأسر المصرية من مختلف فئات المجتمع ضحت بأبنائها خلال المواجهات مع الإرهابيين في شمال سيناء.

وأضاف أن الأزمات القائمة بالمنطقة توفر بيئة خصبة للتنظيمات الإرهابية، وهو ما يلقي بظلاله على مصر، مؤكداً أن الدولة حريصة على تقديم كل العون والمساعدة ووضع كافة إمكاناتها في خدمة أهالي العريش الذين تلقوا تهديدات من العناصر الإرهابية.

115 أسرة فرت

من جانب آخر، ذكر القس كيرلس ابراهيم راعي كنيسة الأنبا بيشوي بالإسماعيلية، أن إجمالي عدد المسيحيين النازحين من #العريش إلى محافظة الإسماعيلية بعد هجوم #داعش قارب 500 مواطن بواقع حوالي 115 أسرة.

وقال لـ"العربية.نت" إن تلك الأسر تم تسكينها بالكامل في أربعة أماكن تضم بيت الشباب الدولي، ونزل الشباب، ومعسكر القرش، وهي أماكن تابعة لوزارة الشباب والرياضة بالإضافة لكنيسة الأنبا أنطونيوس بمدينة المستقبل السكنية، مضيفا أن هناك أعدادا أخرى سيتم تسكينها بمحافظة بورسعيد .

كما أكد أن الدولة تقوم بتوفير كل سبل ووسائل الإعاشة وتلبية ما تتطلبه هذه الأسر والعائلات من احتياجات.

إعلانات