تفاصيل 4 دقائق مرعبة هدد فيها "داعشي" معلمات في سيناء

مسؤول بالتعليم للعربية.نت: نقل المعلمات لمدارس داخل المدينة وتأمينهن بواسطة الجيش

نشر في: آخر تحديث:

4 قائق تحدث فيها "داعشي" تابع لما يعرف بـ" #ولاية_سيناء " في #مصر لمعلمات مصريات، عقب إيقاف حافلة تقلهن من وإلى مدارسهن في مدينة #رفح.

الدقائق الأربع وتفاصيلها كشفت عنها المعلمات خلال اجتماعهن مع مسؤولي محافظة #شمال_سيناء، حيث أكدن أن "الداعشي" الملثم تحدث معهن وطالبهن بالالتزام بالنقاب ووجود محرم معهن، وإلا سيتعرضن للتصفية والقتل وتشويه وجوهن بماء النار.

التفاصيل الكاملة روتها #المعلمات لمسؤول وزارة التعليم في سيناء، حيث أكدن له أن سيارة من طراز "فيرنا" اعترضت طريق الحافلة التي تقلهن عند منطقة أبو شنار برفح، ونزل منها 3 #مسلحين وقف واحد منهم بجوار الحافلة وقام الآخران بالصعود للحافلة، وألقى أحدهما عليهن خطبة أكد فيها أنهما من جماعة " #داعش_سيناء " وأن عليهن "الالتزام"، وتخلل حديثهما عدد من الأحاديث عن النار التي تنتظر "المتبرجات"، ثم أكدا لهن أن "هذا هو الإنذار الأخير، وأن من ستخالف التعليمات سيطبق عليها الحد وهو الجلد وتشويه وجهها بماء النار".

واختتم المتحدث "الداعشي" حديثه للمعلمات بالقول: "أهلاً بكم في ولاية سيناء".

الدكتور إبراهيم التداوي، وكيل وزارة التعليم بشمال سيناء، أكد لـ"العربية.نت" أنه اجتمع بالمعلمات، اليوم الخميس، وأخبرهن بصدور قرار بنقلهن لمدارس تقع على الطريق الدولي العريش-رفح وداخل نطاق المدن، مضيفاً أن هذه المدارس مؤمنة تأميناً كاملاً، كما أخبرهن أن #قوات_الجيش ستقوم بتأمين خط سيرهن من وإلى مدارسهن ومنازلهن.

وقال إنه تم منح بعض المعلمات إجازة لمدة أسبوع للحصول على الراحة والبعد عن الضغوط النفسية، التي صاحبتهن عقب تلقيهن التهديدات، مؤكداً أنه اعتباراً من يوم الأحد القادم سيتم نقل المعلمات بواسطة حافلات مؤمنة من وإلى مدارسهن الجديدة.

وأضاف أن المحافظ اللواء عبد الفتاح حرحور أمر بسرعة حل مشكلة المعلمات وتأمين خط سيرهن ونقلهن لمدارس داخل المدن، وليس في مناطق نائية أو متطرفة، لحين الانتهاء من القضاء على #العناصر_الإرهابية.