الإعدام شنقا لذابح القبطي في مصر

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة جنايات #الإسكندرية بمعاقبة عادل أبو النور سليمان الشهير بـ"عادل عسلية" بالإعدام #شنقا بتهمة #ذبح المواطن #القبطي لمعي يوسف في الإسكندرية.

وكانت المحكمة قد استمعت لأقوال واعترافات المتهم الذي اعترف بارتكابه الواقعة حيث قال إنه يعرف #القتيل منذ عام ونصف وعلم أنه يبيع #الخمور وذهب إليه في محله في شارع خالد بن الوليد بمنطقة ميامي منذ عام، وطالبه بالتوقف عن بيع الخمور وقتها وبعد مراقبته لفترة طويلة اكتشف أنه مازال يبيع الخمور لذا قرر قتله.

وأضاف #المتهم في اعترافاته أنه في يوم الحادث انتظر قدوم القتيل، بعد أن راقبه ورصده منذ فترة، وعرف أنه يذهب لمحله الساعة التاسعة مساء ويغادره الواحدة بعد منتصف الليل، واستل #سكيناً كبيراً أخفاها بين طيات ملابسه، وفور مجيئه وطلبه للنرجيلة من المقهى المجاور باغته بضربة بالسكين في رقبته وفر هارباً.

وأشار إلى أنه استند في عملية القتل لفتاوى عدد كبير من الشيوخ يشاهدهم باستمرار على الفضائيات ويؤكدون دائماً على إباحة دماء المسيحيين ودماء من يبيعون الخمور والمسكرات.

وأضاف المتهم أنه مازال مصراً على رأيه ومقتنعاً وفخوراً بما فعله ولو لم تنجح محاولته لكررها مرة أخرى، مؤكداً أنه لا يجيد القراءة ولا الكتابة وأنه يستمد ثقافته الدينية من الفضائيات التي يتابعها باستمرار.

وكان مدير أمن الإسكندرية قد تلقى بلاغاً في 3 يناير الماضي يفيد بذبح مواطن قبطي يدعى يوسف لمعي، يملك محلاً لبيع المكسرات بشارع خالد بن الوليد دائرة قسم شرطة المنتزه على يد شخص مجهول ملتح، وفور ملاحقة الأهالي للقاتل هددهم بسيف كان يحمله وفر هاربا.