مصر تحاكم رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لـ"الاحتكار"

نشر في: آخر تحديث:

قررت محكمة #القاهرة الاقتصادية، تأجيل محاكمة #عيسى_حياتو رئيس #الاتحاد_الإفريقي_لكرة_القدم وهشام العمراني سكرتير عام الاتحاد، إلى جلسة 3 إبريل لإعلانهما وانتداب الدائرة المخصصة لنظر #القضية وذلك بعد اتهام حياتو بمخالفة قانون منع #الممارسات_الاحتكارية ، وإسناد مهمة بطولات #كرة_القدم لشركة واحدة دون طرحها للشركات الأخرى الراغبة فى الحصول عليها لمدة 12 سنة تنتهي في 2028.

منى الجرف، رئيسة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في #مصر ، كانت قد تقدمت ببلاغ بشأن رئيس الاتحاد الإفريقي لقيامه بمخالفة المادة (8) فقرات (أ) و(ب) و (د) من قانون (5) #حماية_المنافسة وقامت بتحريك الدعوى الجنائية ضد حياتو.

وقال جهاز حماية المنافسة المصري إن مفوضية المنافسة بمنظمة #الكوميسا حققت في الأمر وتبين لها أنه بتاريخ 12 يونيو 2015، أبرم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مع شبكة فرنسية اتفاقاً حصرياً يتعلق بتسويق تلك الحقوق فيما يتعلق بأهم #البطولات لرياضة كرة القدم، والتي ينظمها الاتحاد داخل القارة الإفريقية، بما في ذلك بطولة الأمم الإفريقية وبطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري.

ويغطي الاتفاق البطولات التي تقع في الفترة بين 2017 و2028 علماً بأن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والشركة الفرنسية جمعهم اتفاق مماثل في الفترة بين أعوام 2009 حتى عام 2016، وهو ما يعني عشرون سنة متصلة من الحصرية في #تسويق_حقوق_البطولات_الرياضية.

وقال الجهاز وفقاً لما ذكرته المفوضية إنه لهذه الأسباب فإن المفوضية لديها أسباب موضوعية ووجيهة تدعوها للاعتقاد بأن الأطراف المذكورة قد ارتكبت ممارسات تحد من #حرية_المنافسة في نطاق السوق المشتركة لمنظمة الكوميسا، وهو ما دعا مفوضية المنافسة لفتح تحقيق في تلك الممارسات وفقاً للمادة 22 من لائحة المنافسة الخاصة بالمنظمة.

من جانبه رد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على ذلك وقال إن كل التهم الموجهة إليه ليس لها أي أساس من الصحة، وأنه متعاقد مع الشركة الفرنسية حتى 2028، وسيعمل على حماية هذا #العقد بكل شراسة وباستخدام كل الوسائل القانونية المتاحة في #القانون_الدولي.