عاجل

البث المباشر

موقع مصري لتحسين صورة المرأة بروايات نجيب محفوظ

المصدر: القاهرة - أشرف عبدالحميد

انطلق من #القاهرة موقع إلكتروني، وقريباً سيكون إذاعة على #الإنترنت لتعريف ربات البيوت والفتيات والسيدات بكل ما هو جديد وعصري في الحياة، وتدريبهن على استخدامه، حتى يصبحن ربات منازل جديدات وعصريات وناجحات في كل شيء.

الموقع الذي انطلق نهاية فبراير، ويشارك فيه فتيات عدة من #مصر والدول العربية، يستهدف تحسين صورة الأم النمطية وربة المنزل، التي قدمتها روايات #نجيب_محفوظ في الثلاثية: "قصر الشوق" و"السكرية" و"بين القصرين"، وجسدتها الفنانة الكبيرة #أمال_زايد (أمينة).

الفتيات المشاركات في الموقع الفتيات المشاركات في الموقع

كما يهدف الموقع إلى تدريب الفتاة على فنون أخرى تجعل منها ربة منزل ناجحة، وسيدة أعمال مبدعة، وتخلق منها شخصية قوية تستطيع مواجهة تحديات الحياة دون خنوع أو انكسار أو خوف من " #سي_السيد " - الشخصية الرئيسية في ثلاثية نجيب محفوظ.

تقول إيمان سالم، أحد المؤسسين للموقع لـ"العربية.نت"، إن الموقع الذي أطلق تحت اسم #أمينة_توداي (أمينة اليوم) يقدم نشاطات في #توعية_المرأة من عادات وتقاليد اجتماعية، ومحو الفكر القديم الذي يرسخ أن المرأة للأزياء والمطبخ وتربية الأبناء فقط، بل يمكنها المشاركة في الحياة العامة حتى تصبح وزيرة وسياسية وبرلمانية، كما يمكنها أن تصبح #سيدة_أعمال في منزلها إن لم تمكنها البيئة المحيطة بها من الخروج للعمل بالشارع.

وتضيف أن الموقع يقدم محتوى لا يعتمد على المطبخ والموضة، فقد تم عمل قسم خاص للرجل لتقديم وجهة نظره عن المرأة العربية ونقل شكواه، إضافة لوجود باقة من الأطباء في كافة المجالات، خاصة الأمراض النفسية، إضافة إلى تدريب المرأة على أحدث فنون الحياكة والطبخ والكروشية وكل الخدمات التي يحتاجها منزلها.

وقالت إن الموقع محلي ويخص شخصية "أمينة"، وهي كما ذكرنا نموذج #المرأة_المقهورة في ثلاثية نجيب محفوظ، ولكن مع شرح الفكرة والهدف أصبح هناك شغف لمعرفة محتوى الموقع.

وأضافت أنه مع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي قفزنا قفزة كبيرة، ويشارك معنا فتيات عربيات وإعلاميات وفنانات مصريات وعربيات مثل #نسيبة_الكحلون من #المغرب و #إلهام_ديلمي من #الجزائر، وعدد من الكتاب والكاتبات بكافة المجالات، بالإضافة لعدد من الطباخات الماهرات السوريات.

وقالت إنه انضم للموقع قائمة شرف من الإعلاميين والرياضيين ورواد شبكات #التواصل_الاجتماعي لإثراء المحتوى للقراء مثل الإعلامية #رولا_خرسا، والدكتور #معتز_كوكش وهو مستشار إعلامي في الأمم المتحدة، والفنانة #ميس_حمدان والفنانة #سيمون.

وأضافت أن هدف الموقع هو الإطاحة بنموذج "أمينة" في #ثلاثية_نجيب_محفوظ بتطوير وتحديث شخصية المرأة بهذا المشروع الإلكتروني الذي يسعي لخلق "أمينة" جديدة وعصرية وست بيت ناجحة في كل شيء.

وذكرت إيمان أن تمويل الموقع يتم بجهود ذاتية، فالقائمون عليه لا يقبلون بأي تمويل أو مساهمة من منظمات أو مؤسسات حكومية أو مجتمع مدني.

وأضافت أن من المشروعات المقبلة التي يطمحن إليها هي المشاركة في تحسين صورة المرأة العربية، والتفاعل مع منظمات المجتمع المدني، مشيرة إلى أنه يتم التنسيق حالياً مع جهات عدة للنزول للشارع وتقديم فكر جديد يرتقي بعقل المرأة العربية التي قادت ثورات وكانت حاكمة في زمن قديم بمصر.

إعلانات