من الشرطي الذي منع انتحاري الإسكندرية دخول الكنيسة؟

نشر في: آخر تحديث:

كانت الساعة تشير إلى الثانية عشرة ظهر اليوم الأحد، والبابا تواضروس يتواجد بكنيسة ماري مرقس 19 في شارع كنيسة الأقباط، محطة الرمل، قسم العطارين للمشاركة في الاحتفال بعيد الشعانين، ومعه عدد كبير من الأقباط.

وكان الرائد عماد الركايبي من قسم شرطة الرمل ومعه قوة أمنية يقوم بتأمين الكنيسة، عندما حاول أحد الأشخاص التسلل إليها خلال تواجد البابا، فاستوقفه وحاول تفتيشه لكنه فوجئ به يحاول الهرب والدخول للكنيسة فلحق به وتمكن من إيقافه لكن المتسلل فجر نفسه، لأنه كان انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً.

ولقى المقدم عماد مصرعه، وكذلك العميد نجوى عبدالعليم محمود الحجار، والتي كانت مهمتها تفتيش السيدات اللواتي يدخلن للكنيسة، ومعهما الرائد محمد رفعت، وأمين شرطة أحمد إبراهيم.

الرائد عماد واسمه بالكامل عماد محمد لطفي عبدالمنعم الركايبي، تخرج في كلية الشرطة في العام 2001 وعمل بعدة محافظات، كما عمل بقسم شرطة الغردقة وانتقل مؤخراً لمدينة الإسكندرية، حيث عمل في #قسم_شرطة_الرمل.

كان يتمتع بحب وتقدير زملائه، وكذلك المواطنون الذين تعاملوا معه، حيث أشادوا بشهامته وتطوعه لخدمة الآخرين.

الرائد عماد متزوج ولديه طفل، ويهوى تشجيع #نادي_الزمالك، ويعشق مدينة #الإسكندرية.