عاجل

البث المباشر

ماذا قالت زوجة انتحاري الإسكندرية؟

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

كشف أهالي قرية الأشراف البحرية التابعة لمحفظة قنا مسقط رأس محمود حسن مبارك الانتحاري الذي فجر #كنيسة_الإسكندرية أن زوجته وتدعى آية هي ابنه عمه ومن فتيات القرية وحاصلة على ليسانس الآداب قسم فرنسي، وتزوجت من محمود قبل 8 سنوات وأنجبت منه 3 بنات.

وقالوا لـ"العربية.نت" إنها كانت تسكن بالقرية مع زوجها قبل أن ينتقل للإقامة في #السويس لأنه كان يعمل في شركة بتروجيت للبترول، بينما كانت تأتي هي في زيارات متقطعة لرؤية أقاربها وعائلتها دون الاختلاط بأحد، حيث العادات والتقاليد، إضافة إلى أنها منقبة.

ورفض الأهالي الإفصاح عن أية معلومات أخرى عنها، وأكدوا أنها تقيم في #السويس منذ فترة وانقطعت كافة أخبارها عنهم.

وكانت زوجة الانتحاري قد أدلت الأربعاء بتصريحات لفضائية "إم دي سي" المصرية قالت فيها إن زوجها "ملتزم دينياً"، ويشهد له أهل القرية وجيرانه ومعارفه في السويس وقنا، وأضافت أنه متعاون جداً مع الأهالي، كما أنه يحبهم ويحرص على خدمتهم، وشككت في أن يكون زوجها هو من نفّذ الهجوم".

وقالت إن زوجها قد غاب منذ ديسمبر الماضي، وأخبرها أنه في مهمة عمل تابعة للشركة بنيجيريا، وكان يتصل بها هاتفياً للاطمئنان عليها وعلى بناته من أرقام مصرية، وأضافت أنه كان يستخدم على حد زعمها برنامجاً يمكّنه من الاتصال بها من أرقام مصرية.

وأعلنت الزوجة أنها تلقت آخر اتصال منه قبل يومين من الهجوم، وأشارت إلى أنه لم يكن يصلي في المسجد سوى صلاة الجمعة فقط، وكان يؤدي باقي الصلوات في المنزل.

وذكرت أيضاً أن زوجها لم يكن يكره #المسيحيين حتى يتورط بتفجير كنائسهم، ولو كان كذلك لظهر عليه الكره، فقد كانوا يعاملون جيرانهم من الأقباط معاملة حسنة، وأضافت أنها تشعر أن زوجها لم يكن من نفّذ التفجير على حد تعبيرها.

إعلانات