عاجل

البث المباشر

معلومات مثيرة عن انتحاري كنيسة الإسكندرية

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

معلومات جديدة ومثيرة أدلى بها جيران محمود حسن مبارك، انتحاري تفجير الإسكندرية، كاشفين لـ"العربية.نت" أن الانتحاري ليس من مدينة #السويس ولكنه وفد إليها قادماً من محافظة قنا، عقب ثورة 25 يناير للعمل في إحدى شركات البترول الكبرى، حيث استقدمت جماعة #الإخوان عدداً كبيراً من أنصارها خلال فترة حكم الرئيس المعزول محمد #مرسي وقامت بتعيينهم في شركات ومؤسسات كبرى بالمحافظة، ومنهم محمود حسين مبارك، الذي ينحدر من قرية الأشراف البحرية محافظة قنا.

وأضاف جيران الانتحاري أن محمود استقدم - عقب تعيينه بشركة البترول التي يتقاضى منها راتباً قدره 14 ألف جنيه - زوجته وبناته والدته وشقيقه وشقيقته، كما وفد أقاربه الآخرون إلى المدينة، ولكنهم رحلوا لمسقط رأسهم بمحافظة قنا خلال الساعات القليلة الماضية، عقب إعلان اسم محمود ضمن المتهمين بتفجير الكنيسة، مؤكدين أن أسرة محمود اشترت منزلاً من 3 طوابق في مدينة السلام لا تقل قيمته عن 3 ملايين جنيه، يتوسط منزلي قيادين كبيرين بالجماعة في السويس، وهما سعد خليفة القيادي الإخواني الهارب وابنة أحمد محمود رئيس حزب الحرية والعدالة الإخواني بالمحافظة.

وقالوا إن محمود اختفى عن المنزل منذ شهور قليلة، وقال لأسرته إنه في مهمة عمل تابعة للشركة في #نيجيريا، واكتشفوا منذ أيام قليلة اختفاء أسرته وعلموا بعد ذلك أن أجهزة #الأمن استدعتهم لتحليل البصمة الوراثية لهم والاستماع إلى أقوالهم، مؤكدين أنه كان انطوائياً ولا يختلط بأحد.

المنطقة التي كان يقيم بها انتحاري الإسكندرية المنطقة التي كان يقيم بها انتحاري الإسكندرية

وكانت #وزارة_الداخلية_المصرية قد أعلنت أن الانتحاري الذي نفذ تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية يدعى محمود حسن مبارك عبد الله من محافظة السويس.

وأضافت أنه باستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة، وفحص مقاطع الفيديو الخاصة بالحادثين، ومضاهاة البصمة الوراثية لأشلاء الانتحاريين التي عُثر عليها بمسرح الحادثين مع البصمة الوراثية لأهل العناصر الهاربة من التحركات السابقة والمشتبه فيهم، أمكن التوصل لتحديد منفذ حادث التعدي على #الكنيسة_المرقسية بالإسكندرية، وتبين أنه محمود حسن مبارك عبدالله مواليد 28/9/1986 بقنا يقيم في حي السلام، بمنطقة فيصل بمحافظة السويس ويعمل بإحدى شركات البترول.

وقالت إن الانتحاري كان مطلوبا ضبطه وإحضاره في القضية رقم 1040/2016 حصر أمن دولة.

إعلانات

الأكثر قراءة