مفاجأة الطبيب الهندي.. فيديو وصور جديدة لصاحبة النصف طن

نشر في: آخر تحديث:

نشر الطبيب الهندي، مفضل لكدوالا، الذي يعالج المصرية #إيمان_عبدالعاطي صاحبة النصف طن صورة يزعم من خلالها نجاح علاجه لها وقدرته على خفض وزنها إلى 170 كيلوغراماً بعد أن كانت 500 كيلوغرام وقت صولها لمومباي.

وقال الطبيب في تصريحات لصحيفة "ذي نيوز" الهندية إن إيمان فقدت الكثير من الوزن فعلاً، وأصبحت تزن حاليا 171 كيلوغراماً، "إلا أن "العربية.نت" لم يتسن لها التأكد من صحتها" من خلال تصوير الميزان الملحق بسريرها، مؤكداً أن ما فعلته شقيقة إيمان هو قتل للإنسانية، وأنه سيستمر في المساعدة والدعاء بالشفاء إيمان رغم كل ما حدث.

في الوقت ذاته تقدم 12 طبيباً من أصل 13 في الفريق الطبي المعالج باستقالتهم من العمل على متابعتها، احتجاجاً على ما ذكرته شيماء شقيقتها، عن تدهور حالة إيمان وخداع الطبيب الهندي.

وقالت دكتورة #أبارنا_جوفيل الذراع اليمنى للطبيب الهندي إنها لم تتوقع ما فعلته شقيقة إيمان على الرغم مما فعلوه معها، مشيرة إلى أن إيمان أصبحت جزءا من أسرتهم وليست مريضة بل إن ابنها الصغير البالغ من العمر 3سنوات ارتبط بألفة معها، وكان يستمع معها للأغاني العربية التي كانت تسمعها طوال اليوم.

في تطور آخر ذكر مستشفى سيفي الذي يعالج فيه إيمان أنها في حاجة إلى الرعاية بمراكز متخصصة في المخ والأعصاب والتأهيل الطبيعي، فقط نافياً إصابتها بجلطة جديدة، كما ذكرت شقيقتها، مؤكداً أن ما تعاني منه ناجم عن تداعيات الجلطة الأولى التي أصيبت بها قبل 3 سنوات.

وأوضحت إدارة #المستشفى أنه تم إجراء أشعة الرنين المغناطيسي على إيمان، وتمكنت من دخول الجهاز، وهو ما يثبت نجاح الطاقم الطبي في خفض وزنها .

يأتي هذا في الوقت الذي زار فيه وفد طبي من مستشفى برجيل بأبوظبي في الإمارات إيمان أمس الأربعاء بالمستشفى الذي توجد فيه بالهند، واطلع على بعض التقارير الطبية الخاصة بها، تمهيدا لبدء ترتيبات نقلها للمستشفى في أبوظبي وفقاً للاتفاق الذي تم بين الدكتور #شامسير فيالي مدير المستشفى وشقيقة إيمان عبر شاشة العربية مساء الثلاثاء.