أعلنت #قبيلة_الترابين في شمال #سيناء تمكنها من تصفية 8 دواعش في شبه الجزيرة، واحتجاز 3 آخرين، بينهم قيادي كبير في التنظيم.

وذكرت القبيلة في بيان لها أنه في تمام الخامسة والنصف من صباح الثلاثاء، تم رصد 4 سيارات، منها 3 دفع رباعي، في منطقة #العجراء جنوبي مدينة #رفح "وعلى الفور تم التعامل معها وإعطابها"، مضيفة "أن اشتباكات كبيرة حدثت بين شباب القبيلة والدواعش أسفرت عن مقتل 8 داعشيين والقبض على 3 آخرين بينهم قيادي كبير، وهو مسؤول الحسبة في تنظيم #ولاية_سيناء التابع لداعش عن منطقة جنوب رفح و #الشيخ_زويد".

وأضافت القبيلة في بيانها أن الاشتباكات لم تسفر عن سقوط أي ضحايا بين شباب القبيلة، مؤكدة أنه "جارٍ اتخاذ اللازم مع المحتجزين".

وكانت #قبائل_سيناء قد توعدت بملاحقة وقتل عناصر تنظيم داعش الإرهابي حتى "تطهير سيناء منهم".

ونشر أفراد من #الترابين مقطع فيديو، يكشف قيامهم بحرق قيادي بداعش، متوعدين بحرق باقي زملائه وقتلهم، رداً على تهديد التنظيم للقبيلة، بحجة تعاونها مع #الجيش_المصري والشرطة.

وقال #إبراهيم_العرجاني، أحد شيوخ القبيلة، إن قبائل الترابين ومعها #السواركة و #الرميلات و #التياها قد "اتفقت على تطهير كل ربوع سيناء من عناصر داعش بالتنسيق مع الجيش، وإقامة تحالف قبلي برئاسة الشيخ عبد المجيد #المنيعي لملاحقة الإرهابيين والدواعش وتصفيتهم، وتطهير كل ربوع ومدن سيناء منهم".

وأضاف العرجاني لـ"العربية.نت": "هؤلاء الدواعش يتمركزون في مناطق #المهدية و #شبانة والعذراء و #جهاد_أبو_طبل و #المسمى ومناطق قليلة في #العريش، بينما تطهرت مدينة الشيخ زويد منهم تماماً، ولا يجرؤ أحد منهم على دخولها".