عاجل

البث المباشر

اجتماع تنسيقي مصري أردني فلسطيني لإحياء مفاوضات السلام

المصدر: عمّان - نادر المناصير، القاهرة – أشرف عبد الحميد

عقد وزير الخارجية #المصري #سامح_شكري، اجتماعا مع نظيره #الأردني أيمن الصفدي في #عمان، اليوم الأحد، بمقر #وزارة_الخارجية الأردنية، حيث تناول الجانبان سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلا عن استعراض أبرز مستجدات القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصري، أن الوزير الصفدي ثمن المستوى الرفيع الذي بلغته #العلاقات_الثنائية المصرية الأردنية، مؤكدا على قوة ومتانة العلاقات بين البلدين والتي تستند إلى جذور تاريخية عميقة. ومن جانبه، أشاد الوزير شكري بما شهدته مسيرة العلاقات بين البلدين من تطور على كافة الصعد، مشددا على أهمية استمرار العمل على دفع وتعزيز مسيرة العلاقات الثنائية بما يحقق مصالح البلدين ويتوافق مع تطلعات الشعبين الشقيقين.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أنه تم خلال اللقاء التشاور وتنسيق المواقف إزاء تطورات ومستجدات #القضية_الفلسطينية، حيث أكد الجانبان على ضرورة العمل على إحياء #عملية_السلام في #الشرق_الأوسط، والوصول إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، وشددا في هذا الصدد على أهمية التنسيق مع الأطراف الدولية والإقليمية المعنية وفي مقدمتها الإدارة الأميركية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أنه أعقب اللقاء الثنائي اجتماع تنسيقي ثلاثي ضم كلا من وزيري خارجية مصر والأردن والدكتور صائب عريقات أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، بهدف التنسيق الثلاثي بشأن القضية الفلسطينية وسبل دعم عملية السلام، لا سيما قبيل زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للمنطقة، حيث أشاد عريقات في بداية الاجتماع بالجهود المصرية والأردنية الصادقة الرامية إلى التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، مؤكدا على الدور المحوري لكلا البلدين على الصعيدين الإقليمي والدولي في دعم القضية الفلسطينية.

وقام عريقات بإطلاع الوزيرين على نتائج زيارة الرئيس عباس الأخيرة إلى واشنطن، ومجمل تطورات الأوضاع الداخلية في الأراضي الفلسطينية، وكذلك نتائج الاتصالات والتحركات الفلسطينية على مختلف الصعد لحشد الزخم الدولي لدعم القضية الفلسطينية على ضوء المستجدات الراهنة.

وأردف أبو زيد أن الوزير شكري أكد خلال الاجتماع على الموقف المصري الداعم للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنها تأتي في مقدمة الأولويات المصرية في كافة اتصالاتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، منوها بأهمية الزيارات التي قام بها الرئيس عبد الفتاح # السيسي وجلالة الملك عبد لله الثاني ملك الأردن والرئيس الفلسطيني #محمود_عباس إلى #واشنطن مؤخرا، والتي أسهمت في نقل الرؤية والشواغل العربية والفلسطينية المتعلقة بمستقبل عملية السلام إلى الإدارة الأميركية الجديدة، وأشار إلى أن وجود رئيس #أميركي جديد خلق قوة دفع إيجابية للقضية الفلسطينية يجب استثمارها للعمل على استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وصولا إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية تصون الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفقا للمرجعيات الدولية ذات الصلة.

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على عقد الاجتماع التنسيقي الثلاثي القادم في القاهرة.

إعلانات

الأكثر قراءة