مصر.. اكتشاف مقبرة من عهد الإسكندر الأكبر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #وزارة_الآثار_المصرية، اليوم الخميس، الكشف عن مقبرة تعود للعصر الهيلنستي بمنطقة الشاطبي في مدينة الإسكندرية، وذلك أثناء أعمال الحفر التي تجريها بعثة أثرية مصرية من مفتشي الآثار بالإسكندرية.

ونقل بيان عن مصطفى رشدي، المدير العام لآثار غرب الدلتا والإسكندرية قوله "تم تأريخ هذه المقبرة استنادا إلى الطرز المعمارية بها وبقايا الفخار الذي عثر عليه داخلها".

وأضاف أن المقبرة المكتشفة تتكون من أربع صالات بكل منها مجموعة من فتحات الدفن عليها زخارف هندسية ملونة وكتابات باللغة اليونانية القديمة تمثل عبارات جنائرية.

والعصر الهيلنستي فترة من التاريخ القديم كانت فيها الثقافة اليونانية تزخر بالكثير من مظاهر الحضارة، وبدأت بعد وفاة الإسكندر الأكبر عام 323 قبل الميلاد، واستمرت حتى عام 31 قبل الميلاد.

وقالت آية محمد طاهر، مفتشة آثار وسط الإسكندرية، إن البعثة عثرت داخل المقبرة على العديد من اللقى الأثرية وصل عددها إلى ما يقرب من 300 قطعة.

وأضافت أن البعثة ستقوم خلال الفترة القادمة بدراسة الكتابات الموجودة بالمقبرة في محاولة للكشف عن صاحبها.

وأعلنت مصر خلال الأشهر القليلة الماضية عن اكتشافات أثرية هامة ترجع لعصور مختلفة، ما عزز الآمال لديها باستعادة حركة السياحة إلى مستويات ما قبل كانون الثاني/يناير 2011.