الأزهر يرفض الإجراءات "الاستفزازية" بالأقصى

نشر في: آخر تحديث:

طالب الأزهر الشريف بتحرك عربي وإسلامي ودولي عاجل لإنقاذ المسجد #الأقصى من انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الأزهر، في بيان له الخميس، إنه يتابع بقلق بالغ تصعيد قوات #الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك، محذراً من استمرار الانتهاكات بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والتي من شأنها استفزاز مشاعر المسلمين حول العالم، وتهديد استقرار المنطقة بأسرها".

وأكد الأزهر رفضه القاطع لكافة الإجراءات الاستفزازية التي اتخذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المصلين الفلسطينيين الراغبين في أداء شعائرهم الدينية في المسجد الأقصى المبارك، وما تبعها من اعتداءات وحشية عليهم، ما أسفر عن إصابة الشيخ عكرمة صبري، مفتي القدس السابق وخطيب المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى عشرات الفلسطينيين المرابطين أمام المسجد الأقصى .

وأكد الأزهر أنه "إذ يحيّي صمود الشعب الفلسطيني فإنه يطلق نداءً عاجلاً إلى قادة العالم العربي والإسلامي وأحرار المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية للتحرك فوراً لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من غطرسة الاحتلال الإسرائيلي ووقف مخططاته الخبيثة الرامية إلى تهويد القدس والسيطرة على الأقصى المبارك".