مصر تعيد عملات أثرية مهربة من العراق والصين

نشر في: آخر تحديث:

أعادت مصر عملات أثرية دخلت البلاد مهربة من العراق والصين.

وشهد المتحف المصري بالتحرير مساء الأحد مراسم تسليم وزارة الآثار عددا من العملات والسندات الورقية لسفارتي #العراق و #الصين بالقاهرة.

وأوضح أحمد الرواي، رئيس الإدارة المركزية للمنافذ والوحدات الأثرية بالموانئ المصرية، أن عملية التسليم تأتي طبقاً لاتفاقية اليونيسكو التي انضمت لها #مصر عام 1972 وكذلك طبقاً لاتفاقيات التعاون الثنائي والتي تُلزم مصر بضبط الممتلكات التراثية والثقافية الأجنبية حال تهريبها عبر منافذ الجمهورية، وعرضها على سفارة الدولة المختصة للإفادة عما إذا كانت مدرجة على قوائم الممتلكات التراثية لتلك البلاد بما يضمن حماية الممتلكات الثقافية.

وأكد الراوي أن الوحدات الأثرية التابعة للإدارة بمطار القاهرة الدولي والبريد المصري برمسيس كانت قد تمكنت من ضبط 44 عملة معدنية في منتصف يونيو عام 2017، وجميعها ترجع للفترة الملكية بالعراق من عهد الملك فيصل الأول وفيصل الثاني وغازي الأول.

من جانبها، ذكرت إيمان عبد الرؤوف، مدير عام التقييم والمتابعة بالإدارة، أن الوحدة الأثرية بالبريد المصري برمسيس قامت بمعاينة ثلاثة عشر صكا وسندا ورقيا صينيا، وبعد عرضهم على سفارة الصين بالقاهرة تبين أن تلك الصكوك والمستندات تُسجل ضمن الآثار الصينية حيث يرجع تاريخها إلي ما قبل 100 عام، وتكتسب أهمية كبيرة لدراسة الحياة الاقتصادية في أسرة تشينغ الملكية.