وصل جثمان المصرية #إيمان_عبد_العاطي #صاحبة_النصف_طن التي توفيت أمس في مستشفى برجيل بأبوظبي إلى مطار القاهرة الدولي، قادماً من العاصمة الإماراتية.

وذكرت مصادر بمطار القاهرة أن #جثمان إيمان وصل على رحلة شركة الاتحاد القادمة من أبوظبي، وتم تسهيل إجراءات الإفراج عن الجثمان وتسليمه لأسرتها.

وأدى العشرات من المصريين صلاة الجنازة على إيمان فى الشارع أمام المسجد، وهي بداخل السيارة نظراً لثقل وزنها وصعوبة نقلها إلى داخل المسجد، وفور انتهاء صلاه الجنازة تم نقل جثمانها إلى مدافن العمود لدفنها.

وكتبت شيماء عبد العاطي، شقيقة إيمان، عبر صفحة لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تدوينة أعلنت فيها عن موعد #الجنازة.

وقالت إنه من المقرر أن تؤدى صلاة الجنازة على إيمان، اليوم الثلاثاء، عقب صلاة الظهر من مسجد العمري بمنطقة اللبان في الإسكندرية، معربة عن بالغ شكرها لمن أدى واجب العزاء عبر وسائل التواصل المختلفة، إلا أنها طالبت باحترام الجانب الإنساني للأسرة وخصوصياتها في مصابها الأليم.

قبر إيمان

وقالت: "جزاكم الله خيرا على مشاعركم الطيبة، لكن رجاء من يريد أن يقف بجانبنا في هذا الظرف فعليه أن يحترم خصوصية الأسرة ويراعي ظروفنا في هذا الوقت الصعب، ومن يريد تقديم الخير فعليه الصلاة على جثمان إيمان في مسجد العمري بالإسكندرية بعد صلاة الظهر.

ونشرت شيماء آخر صورة لشقيقتها، وكان بجوارها والدتها وابنة شقيقتها والدكتور فاليل شامشير مدير مستشفى برجيل.

وفي تطور، آخر نشرت وسائل إعلام مصرية صورة المقبرة التي ستدفن فيها إيمان بمدافن العامود بكرموز، حيث قام العمال بتجهيز المقبرة وتوسيعها تمهيدا لدفنها عقب انتهاء صلاه الجنازة.

السيارة الني نقلت جثمان إيمان

من جانبها رفضت والدة إيمان وشقيقتها التحدث مع وسائل الإعلام، فيما شهدت الجنازة مشادات كلامية بين المشاركين وبعض ممثلي وسائل الإعلام، بعد أن رفض المشيعون تواجدهم وهددوهم بتحطيم أي كاميرات تقوم بالتصوير.

السيدة أمل خالة إيمان الوحيدة التي تحدثت من أقاربها، وقالت إنها كانت تطمئن عليها وهي في أبوظبي بصفة مستمرة، مضيفة أن آخر اتصال هاتفي بينهما كان منذ أسبوع وقالت فيه إيمان إنها بخير.

من جانبه أعرب الدكتور مفضل لكدوالا الطبيب الهندي المعالج لإيمان في مستشفاه الخاص في مومباي بالهند والذي اتهمته الأسرة سابقا بالإهمال في علاجها، عن بالغ حزنه لوفاتها، مؤكداً أنه لن ينساها وستظل ابتسامتها محفورة في ذاكرته للأبد.

وكتب الطبيب الهندي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي #تويتر، إنا لله وإنا إليه راجعون ستبقي دوما في ذاكرتي وصلواتي سأتذكر ابتسامتها للأبد البقاء لله.