نفت الداخلية المصرية صحة التسجيل الصوتي الذي أذاعته إحدى الفضائيات المصرية، مساء السبت، بشأن هجوم الواحات.

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بالوزارة أن ما تم تداوله من تسجيلات صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتناولته بعض البرامج على القنوات الفضائية، غير معلوم مصدرها وتحمل في طياتها تفاصيل غير واقعية، لا تمت لحقيقة الأحداث التي شهدتها المواجهات الأمنية بطريق الواحات بصلة.

وذكر أن تلك التسجيلات وتداولها على هذا النحو يهدف لإحداث حالة من البلبلة والإحباط في أوساط وقطاعات الرأي العام، ويعكس عدم المسؤولية المهنية.

وناشدت وزارة الداخلية بعدم الالتفات لمثل تلك التسجيلات أو الاعتماد عليها كمصدر للمعلومات.

وكانت فضائية "صدى البلد" قد بثت تسجيلاً مساء أمس لمحادثة بين ضباط ومجندين شاركوا في اشتباكات الواحات، يؤكدون فيها تصفية الإرهابيين للضباط وأسر عدد كبير من الجنود.