عاجل

البث المباشر

ماذا يعني حضور السيسى لإجراءات تفتيش حرب للفرقة 19؟

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والفريق صدقي صبحي وزير الدفاع أمس إجراءات تفتيش حرب للفرقة 19، وهي أحد تشكيلات الجيش الثالث الميداني بعد تطويرها ورفع كفاءتها القتالية والفنية، وتسليحها بأحدث الأسلحة والمعدات.

ماذا يعني تفتيش الحرب؟ وماذا يعني حضور الرئيس ووزير الدفاع له، ولماذا هذه الفرقة تحديدا؟

سؤال إجابته تتلخص في أن هذا التشكيل قام بدور تاريخي ضمن منظومة الجيش الثالث الميداني، منذ إنشائه بعد حرب يونيو 1967 ومشاركته في معارك الاستنزاف، كما كان في طليعة قوات العبور في حرب أكتوبر، وسطر العديد من العمليات البطولية، مثل معركة "لسان بور توفيق"، ومعركة "النقطة 149" التي تعد من أقوى نقاط إسرائيل الحصينة، وأخطرها على خط بارليف، ومعركة "عيون موسى"، فضلاً عن دوره خلال الأحداث التي واكبت ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 بتنفيذ الانتشار السريع داخل مدينة السويس، وتأمين الأهداف الحيوية والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ضد أعمال التخريب، والقضاء على أعمال الشغب، والانفلات الأمني وإلقاء القبض على الخارجين عن القانون لتشهد شوارع السويس انضباطاً عالياً في ذلك الوقت.

وشارك التشكيل كذلك ضمن عناصر الجيش الثالث الميداني في دحر جذور الإرهاب بسيناء، والمشاركة في القضاء على البؤر الإرهابية، والتي تجلت في معارك جبل الخرم، والعنيقات، وأم حصيرة، وتطهير جبل الحلال، والتعاون مع عناصر الشرطة المدنية في تأمين الجبهة الداخلية، وإزالة التعديات على أراضي الدولة، وتأمين المنشآت، والمعاونة في إزالة آثار الكوارث، وتأمين الأهداف الحيوية داخل نطاق المسؤولية.

ماذا يعني تفتيش الحرب؟

يجيب اللواء طيار أركان حرب هشام الحلبي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، ويقول إن تفتيش الحرب هو أحد الآليات التي تتبعها القوات المسلحة للتأكد من معايير الكفاءة القتالية ووصول الوحدة العسكرية إلى الكفاءة العالية، والتي تمكنها من أداء مهامها في حالة الحرب ويتم تطبيق تلك الآلية في كافة الوحدات العسكرية بالجيش.

ويقول الخبير العسكري لـ"العربية.نت" إن هذه المعايير تشمل الخطط والعمليات وقدرة الوحدة على تنفيذ كافة مهامها، وكأنها في حالة حرب، وبصورة احترافية، وتكشف مدى استعدادها للدخول في أي عمليات عسكرية لحماية الأمن القومي المصري، وتبين مدى جاهزيتها لصد أي اعتداء على الدول الشقيقة.

ما مغزى حضور الرئيس لهذا التفتيش والرسائل المقصودة منه؟

يقول الخبير العسكري المصري إن حضور الرئيس ووزير الدفاع تفتيش حرب الفرقة 19 أو أي وحدة أخرى هو شهادة تكريم لتلك الوحدة وتقدير لبطولاتها، ودورها في العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة، أما الرسائل التي يعنيها ذلك فهي عدة وموجهة للداخل والخارج.

وقال إن الرسالة الموجهة للداخل هي رسالة اطمئنان بجاهزية القوات المسلحة للدفاع عن الوطن ودحر الإرهاب وردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر، أما الرسائل الموجهة للخارج فهي أن الجيش جاهز للدفاع عن الدول الشقيقة ضد أي محاولة لمساس بأمنها، ورسالة لمن يقف ويمول الإرهابيين أن جيش مصر جاهز لخوض المعركة وبقوة حتى القضاء على الإرهاب والإرهابيين نهائيا.

إعلانات