مصر ترفع حالة التأهب القصوى لتأمين احتفالات الأقباط

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #الداخلية_المصرية #حالة التأهب_القصوى لتأمين المنشآت الدينية، و #دور_العبادة لـ #الأقباط خلال احتفالات أعياد الميلاد.

وذكرت الداخلية المصرية أنها أعلنت حالة #الاستنفار_الأمني بكافة مديريات الأمن، وتكثيف خدمات تأمين #الكنائس ودور العبادة لتوفير الأجواء المناسبة أثناء أداء الشعائر الدينية بمناسبة الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد وأرس السنة الميلادية.

وأعلنت الوزارة أنه بمناسبة قرب احتفالات عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، وتنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية قامت الأجهزة الأمنية بمختلف مديريات الأمن بإعداد خطط أمنية واسعة للحفاظ على الأمن والنظام، ومكافحة الجريمة بكافة أشكالها وصورها وتحقيق الانضباط وتوفير كافة وسائل الراحة للمواطنين أثناء الاحتفالات.

وتضمنت الإجراءات تعزيز التواجد الأمني والخدمات الشرطية عند مداخل الكنائس ومخارجها والطرق المؤدية إليها، مع الحفاظ على حرم آمن بجميع الكنائس ومنع انتظار السيارات بها، وكذلك استحداث ممرات لمرور الزائرين والمصلين لإحكام السيطرة الأمنية حتى وصولهم لمدخل الكنيسة المزود ببوابة إلكترونية.

وكشفت الوزارة أنه سيتم نشر الأقوال الأمنية والمدرعات وسيارات الانتشار السريع والمرتكزات المسلحة بكافة المحاور المرورية والمناطق الهامة والحيوية والمجهزة بأطقم من الضباط والأفراد القادرين على التعامل مع كافة المواقف الأمنية للحفاظ على الأمن والنظام وذلك قبل وأثناء الاحتفالات، مضيفةً أنه تم تكثيف الخدمات المرورية في الشوارع وفى مختلف الميادين والطرق وعلى المحاور الرئيسية، والتشديد على ضرورة الالتزام بحسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ بنود تلك الخطة.

وطالبت الداخلية المصرية أفرادها بضرورة مراعاة البعد الإنساني خاصةً مع كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، مع الاستعانة بالشرطة النسائية لفحص المترددات على دور العبادة بالتعاون مع مسؤولي هذه الدور.