مصر: تبرئة ريهام سعيد من الاتجار بالبشر.. وحبس الخاطفين

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة الجنايات في مصر ببراءة المذيعة #ريهام_سعيد وعدد من فريق إعداد برنامجها صبايا الخير على فضائية النهار المصرية من تهمة خطف الأطفال والاتجار في البشر.

وقضت المحكمة بحبس المعدة غرام عيسى سنة مع الشغل ووقف التنفيذ لمدة ٣سنوات كما قضت بحبس الخاطفين الاثنين وهما عطية ناصر ومحمد طه 15 سنة مع الشغل وإلزامهما بدفع تعويضات قيمتها 200 ألف جنيه، وحبس المتهم الثالث وهو الوسيط إسلام خالد بالحبس 5 سنوات.

وقالت الإعلامية المصرية في شهادتها أمام المحكمة إنها تعمل في الإعلام منذ 15 عاما ولا يمكن أن تقع في خطأ مهني مثل هذا، مضيفة أنها لم تصدق الاتهامات الموجهة لها، وكانت تضحك أثناء التحقيقات، ولذلك عنفها وكيل النيابة وطالبها بعدم السخرية من الاتهامات.

وشاهدت المحكمة عرض الأحراز في شاشات عرض داخل جلسة المحاكمة كما استمعت إلى شهادة الرائد حسين خيرى رئيس مباحث دار السلام، والذي أجرى التحريات وتأكدت من براءة الإعلامية.

وكان المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، قد أمر بإحالة الإعلامية ريهام سعيد و7 متهمين آخرين، من بينهم فريق إعداد البرنامج التلفزيوني الذي تقدمه، إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك لاتهامهم جميعاً بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار في البشر.

وتضمنت التحقيقات اعترافات تفصيلية أدلى بها أحد المتهمين، تفيد بارتكاب المتهمين، للجرائم المنسوبة إليهم، عبر تحريضهم له على ارتكاب وقائع اختطاف الأطفال والاتجار في البشر من أجل تصوير حلقة تليفزيونية من البرنامج.

وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكاب جرائم التحريض والاشتراك في التحريض على اختطاف طفلين، وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، والاتجار في البشر.