مصر: مناورات درع الخليج 1 بالسعودية تعزز أمن المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

تواصل القوات المصرية، بعناصر القوات الخاصة البحرية والصاعقة والمظلات بالإضافة إلى القوات الجوية والشرطة العسكرية، المشاركة مع 23 دولة في أنشطة وفعاليات التدريب المشترك "درع الخليج - 1" الذي تستضيفه المملكة العربية #السعودية.

وقال المتحدث العسكري المصري، العقيد تامر الرفاعي، إن التدريب من أكبر المناورات المشتركة بالمنطقة التي توفر بيئة غنية بالخبرات الميدانية والتكتيكية المتبادلة بهدف تأكيد مستوى الجاهزية والاستعداد لتخطيط وتنفيذ عمليات برية وجوية وبحرية مشتركة لحماية المصالح الحيوية ومكافحة الإرهاب ومواجهة التهديدات والعدائيات التي تستهدف أمن واستقرار منطقة #الخليج_العربي و #الشرق_الأوسط.

وتضمنت المراحل الأولى - وفق المتحدث العسكري المصري - وصول العناصر المشاركة من القوات المسلحة لمختلف الدول، وتنفيذ محاضرات ومؤتمرات وزيارات ميدانية لمناطق التدريب لتوحيد المفاهيم القتالية وتبادل الخبرات التدريبية بين جميع القوات المشاركة وتنسيق الجهود بما يساهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب في تخطيط وإدارة العمليات المشتركة بكفاءة عالية.

وتضمن التدريب تنفيذ مشروع مراكز قيادة لعناصر هيئة القيادة للدول المشاركة يتم من خلاله فرض عدد من المهام التكتيكية المخططة وغير المخططة للتدريب على مكافحة التهديدات المختلفة وقياس قدرة العناصر المشاركة على اتخاذ القرارات المناسبة طبقاً للمتغيرات المختلفة لمعركة الأسلحة المشتركة الحديثة واستخدام منظومات القيادة والسيطرة الآلية.

وشمل التدريب تنظيم تدفق القوات المشاركة من منطقة التمركز إلى مناطق وميادين التدريب التخصصية استعداداً لتنفيذ المرحلة الرئيسية للتدريب، بجانب التدريب العملي المشترك على أعمال قتال القوات الخاصة بمشاركة عناصر المظلات والصاعقة والوحدات الخاصة من الدول المشاركة مع تنفيذ الرماية بالذخيرة الحية.

وأكد المتحدث العسكري أن "درع الخليج - 1" تعد امتدادا لسلسلة من التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة المصرية مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة لتنمية وتعزيز القدرات القتالية والفنية وتبادل الخبرات، لدعم ركائز الأمن القومي على المستويين العربي والإقليمي.