عاجل

البث المباشر

تفاصيل أزمة محمد صلاح.. وهذه سيناريوهات الحل

المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

من جديد غرد #محمد_صلاح اللاعب المصري المحترف في صفوف فريق #ليفربول الإنجليزي تعليقاً على الأزمة التي نشبت بينه وبين اتحاد الكرة المصري بخصوص حق الرعاية.

وكتب اللاعب على صفحته في "توتير " عقب حصوله على وعد من وزير الرياضة المصري خالد عبدالعزيز بحل الأزمة يقول "أنا بس صعبان علي الهاشتاغ" تعليقا على الهاشتاغ الذي دشنه المصريون باسم "ادعم محمد صلاح" تضامنا معه ولشن حملة ضد المسؤولين عن الرياضة المصرية.

وتفاعلت الأزمة مجددا حيث كشف المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة أن حل الأزمة سيتم خلال 15 يوما، بسبب الإجراءات والتعديلات التي من المقرر إجراؤها بين أطرافها.

وأكد الوزير المصري أنه سيتم الاتصال بمحامي اللاعب وعرض الحلول عليه تمهيدا لحل الأزمة جذريا.

تفاصيل ما حدث أمس الأحد عقب نشر اللاعب لتغريدته الغاضبة التي كشف فيها عن أنه تلقى معاملة مهينة كان مثيرا خاصة، بعد أن أثارت تغريدة اللاعب غضب المصريين.

التفاصيل التي حصلت عليها "العربية.نت" تكشف عن أن الوزير تحدث مع هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة حول الأزمة وسببها وكيفية حلها وخرج بعدها ليطمئن الرأي العام المصري عبر تدوينة على صفحته على تويتر أكد فيها أن الأزمة في طريقها للحل.

تفاصيل الخلاف بدأت خلال رحلة المنتخب المصري الأخيرة في #سويسرا ، حيث تحدث محامي اللاعب مع المسؤولين باتحاد الكرة المصري حول صورة اللاعب على طائرة منتخب الفراعنة التي تم تخصيصها لتنقلات الفريق، وتضم صورة محمد صلاح منفردة على مقدمة الطائرة وبجوارها شعارات لعدة شركات، وهو ما يخالف عقد الرعاية والإعلانات الحصري الموقع بين اللاعب وإحدى شركات الاتصالات في #مصر ، وبمقتضى ذلك فإن محمد صلاح سيكون ملزما بسداد مبلغ قيمته 4,6 مليون يورو أي ما يعادل 100مليون جنيه مصري للشركة.

محامي اللاعب أرسل خطابا رسميا لهاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة يذكره فيه بتفاصيل الخلاف ويطلب الحل منعا لتعرض اللاعب لمشكلات قانونية وغرامات مالية، ورد اتحاد الكرة على الخطاب بالقول إن الخطاب يفتقد لأبسط قواعد التخاطب وأن اللاعب هو ابن لمصر واتحاد الكرة وإنهم ليسوا في خلاف معه مضيفين أن الخلاف التجاري مع الشركة الراعية لايستند لصحيح اللوائح.

تطور الأمر ووصلت الأزمة لطريق مسدود بعد هذه الخطابات المتبادلة، حتى خرج محامي اللاعب وأعلن أن محمد صلاح في خطر بسبب حقوق الرعاية ، وعبر اللاعب عن غضبه من ذلك بتغريدة قال فيها إنه تلقى معاملة مهينة حتى تدخلت الحكومة سريعا ممثلة في وزير الشباب والرياضة وأعلنت أنه سيتم التوصل لحل.

مسؤولو اتحاد الكرة رفضوا الحديث عن الأزمة لـ"العربية.نت" وقالوا إنه بمجرد إنهاء الأزمة سيتم التحدث عن التفاصيل والحلول، لكن سيناريوهات الحل التي تم اقتراحها وينتظر الجميع الجلوس مع محامي اللاعب لتسويتها تتلخص في سيناريوهين: الأول هو إزالة صورة اللاعب مع وضع صورته في صورة جماعية مع لاعبي المنتخب على الطائرة وهذا السيناريو الأقرب للتنفيذ خاصة أن لوائح الاتحاد الدولي لا تمنع من استغلال الاتحادات للصور الجماعية للاعبي المنتخبات، أما السيناريو الآخر وإن كان مستبعدا إلا أنه طرح أيضا وهو أن يتم دفع تعويض للشركة صاحبة حق الرعاية لمحمد صلاح مقابل الموافقة على بقاء صورة اللاعب منفردة.

"العربية.نت" اتصلت بأحدالمسؤولين في الشركة الراعية لمحمد صلاح فرفض التعليق أيضا على الأزمة، فيما أكد وزير الرياضة المصري أن المفاوضات بدأت بالفعل مع رامي عباس محامي صلاح وسيتم عرض الحلول عليه لإنهاء الأزمة بشكل قاطع.

في سياق متصل وعقب نشر اللاعب لتغريدته حول الهاشتاغ الذي أطلقه المصريون وقال فيها "أنا بس صعبان علي الهاشتاغ" تفاعل المصريون معه مجددا وردوا على اللاعب.

وكتب الفنان محمد هنيدي يقول لصلاح "ركز انت في المباراة القادمة مع #روما وأنا هاعملك تويتر كله لوحدك"، وكذلك رد الفنان نبيل الحلفاوي وطالب اللاعب بالتركيز في مسيرتة الكروية الناجحة وألا يشغل ذهنه بمثل هذه الأمور.

وتفاوتت تعليقات المصريين على صلاح لكنها جميعا عبرت عن تضامنها معه واستعدادها لخوض أي معركة من أجل انتزاع حقوقه.

إعلانات