عاجل

البث المباشر

رسالة محيرة على هاتف ضحية مجزرة الرحاب في مصر

المصدر: العربية.نت

كشف مصدر أمني بمباحث القاهرة تفاصيل جديدة في حادث "مجزرة الرحاب". وفجر المصدر مفاجأة من العيار الثقيل، قائلا إن رجال المباحث عندما فرغوا هاتف عماد سعد تبين قيامه بإرسال رسالة قبل الحادث بأسبوع إلى عدد من الأسماء المُسجلين على هاتفه نصها: "يوم ٣٠ إبريل هتسمعوا خبر حلو.. كل واحد هياخد حقه"، وفق ما أفاد موقع "مصراوي".

وقال المصدر إن رجل الأعمال عماد سعد يعمل في مجال تجارة الأراضي بمدينة نصر، وأنه في السنوات الأخيرة تعرض لأزمة مالية، وقام بالنصب على عدة أشخاص في مبالغ تخطت الـ ٣٠ مليون جنيه.

وأضاف المصدر أن عماد قام باستئجار فيلا بحي الرحاب الراقي وسيارة بـ ٢٩ ألف جنيه في الشهر، منذ عامين، بعد تضييق الخناق عليه من جانب ضحاياه، وكان يمر بأزمة مالية، وقام ببيع هاتفه المحمول الثمين منذ شهر، واشترى هاتفا بسعر قليل.

وأشار المصدر إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على بعض الأشخاص كان على خلاف معهم، ويتم التحقيق معهم الآن لمعرفة مدى تورطهم في الحادث.

وكان الدكتور هشام عبد الحميد، كبير #الأطباء الشرعيين، ورئيس مصلحة الطب الشرعي في مصر، قال لـ"العربية.نت"، إن جثث الزوجة والأبناء الثلاثة تلقوا 8 طلقات قاتلة، وكل جثة بها طلقتان في الرأس والوجه، واستقرت الطلقات في الجمجمة، وتفتت بداخلها، وأحدثت ثقبا في الرأس، مشيرا إلى أنه عثر على الجثث في حالة تعفن، وهو ما يعني أن الجريمة حدثت خلال 5 أيام سابقة وليس أكثر من ذلك.

وقال إن تشريح جثة الأب، كشف أنه تلقى طلقات في #الرأس أيضا.

وكانت أجهزة الأمن المصرية عثرت على جثث أسرة كاملة مكونة من الأب والأم وثلاثة أبناء داخل فيلا بحي الرحاب في القاهرة الجديدة.

كلمات دالّة

#الرأس, #الأطباء

إعلانات