عاجل

البث المباشر

"استطلاع حلايب" يتسبب بأزمة مصرية روسية

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

بدأت بوادر أزمة بين #مصر و #روسيا بسبب استطلاع رأي حول تبعية مثلث حلايب نشره موقع قناة "روسيا اليوم" التابعة للحكومة الروسية.

وقالت الخارجية المصرية على لسان المتحدث باسمها، المستشار أحمد أبو زيد، إن الخارجية تواصلت صباح السبت مع الجانب الروسي للإعراب عن استنكارها الشديد للاستطلاع، وطالبت تفسيراً عاجلاً لهذا الإجراء المرفوض.

وقال أبو زيد إن وزير الخارجية، سامح شكري، قرر إلغاء حوار كان مقرراً مع القناة صباح السبت، بمناسبة انعقاد اجتماعات وزراء الخارجية والدفاع بين مصر وروسيا (صيغة 2+2) في موسكو، الاثنين القادم.

وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، المسؤولة عن عمل وسائل الإعلام الأجنبية في مصر، أسفها وإدانتها الشديدين لقيام موقع "روسيا اليوم" بنشر استطلاع للرأي لمتصفحيه حول تبعية مثلث حلايب.

وقالت الهيئة إنه "فور نشر هذا الاستطلاع المسيء والمستفز للحقائق الثابتة وللعلاقات الراسخة بين الدول الشقيقة والصديقة، بدأ التشاور مع الجهات المصرية المختصة، وعلى رأسها وزارة الخارجية، للاتفاق على الخطوات والإجراءات التي سيتم اتخاذها في مواجهة هذا الخروج عن التقاليد الإعلامية المهنية واحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها".

وأضافت أنه "حتى يتم إعلان هذه الخطوات والإجراءات، فقد قررت هيئة الاستعلامات استدعاء المسؤولين المعتمدين لدينا عن مكتب "روسيا اليوم" في مصر صباح السبت، لإبلاغهم برفض مصر التام وإدانتها الكاملة لطرح ما يخص سيادتها ووحدة أراضيها بتلك الطريقة، والتعرف منهم على ملابسات نشره تمهيداً لاتخاذ الخطوات والإجراءات اللازمة".

ونشر موقع "روسيا اليوم" استطلاعاً للتصويت قال فيه: "هل ترى مثلث حلايب أرضاً مصرية أم سودانية"، الأمر الذي اعتبرته مصر مساساً بسيادتها.

إعلانات