بلاغات جديدة تكشف ما حدث بمعسكر الفراعنة في روسيا

نشر في: آخر تحديث:

بلاغات للنائب العام تقدم بها محامون مصريون، ضد #اتحاد_كرة _القدم_المصري، بسبب ما حدث في معسكر منتخب مصر في روسيا.

وتقدم طارق محمود، المحامي، ببلاغ اليوم الثلاثاء للمستشار ناصر الدهشان المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية حمل رقم3979 لسنة 2018 ضد رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وأعضاء الاتحاد اتهمهم فيه جميعاً بإهدار المال العام في واقعة مشروع الهدف، وكذلك إهدار المال العام على معسكر المنتخب المصري في #غروزني بروسيا.

وطالب البلاغ بضم التصريحات المنسوبة لمجدي عبد الغني، عضو مجلس اتحاد الكرة حول وقائع إهدار المال العام في واقعة مشروع الهدف، ومعسكر المنتخب في روسيا، كما طالب بإحالة جميع أعضاء اتحاد الكرة للمحاكمة العاجلة.

وكان البرلمان المصري قد قرر إجراء تحقيق في هزائم المنتخب لمبارياته الثلاث في مونديال روسيا.

وأصدرت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، بيانا مساء الاثنين حول خروج المنتخب المصري من بطولة كأس العالم المقامة بروسيا ومخالفات الاتحاد المصري لكرة القدم خلال البطولة.

وقررت اللجنة تشكيل لجنة تقصي الحقائق حول العديد من تلك المخالفات والتي كان من بينها تصريحات مجدي عبدالغني، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، وتهديده مسؤولي الاتحاد بكشف المستور بعد استبعاده من رئاسة بعثة المنتخب بروسيا على خلفية اتهامه بسرقة ملابس المنتخب.

وقررت اللجنة كذلك التحقيق بإقامة معسكر المنتخب بمدينة غروزني التي تبعد عن مكان إقامة المباريات، الأمر الذي تسبب في إرهاق اللاعيين أثناء أدائهم للمباريات، نظراً لبعد المسافة في حين أقامت بقية المنتخبات العربية معسكراتها بالقرب من أماكن مبارياتها، كما ستفتح اللجنة وفق بيانها تحقيقاً حول السماح باختراق معسكر المنتخب – قبل خوص مباراة روسيا – من قبل مجموعة من الفنانين ورجال الأعمال الأمر الذي أفقد اللاعبين تركيزهم خلال المباراة.

وقالت اللجنة إن الاتحاد تسبب في عدة أزمات للاعب #محمد_صلاح، من بينها أزمتان مع الشركة المالكة لحقوقه التسويقية، كما تسبب في أزمة أخرى للاعب حين لبى اتحاد الكرة دعوة العشاء الموجهة من الرئيس الشيشانى رمضان قديروف، والتي على هامشها تم تكريم صلاح ومنحه المواطنة الفخرية، مما تسبب في إثارة الإعلام الإنجليزي ضد اللاعب لوجود خلافات سياسية بين بريطانيا والشيشان.