جديد جريمة الدقهلية بمصر.. هكذا رمى الأب طفليه بالنيل

نشر في: آخر تحديث:

فجعت منطقة #الدقهلية في مصر أول أيام العيد بمقتل طفلين، وجدت جثتاهما في مياه النيل. وفي حين تكثفت التحقيقات بغية الوصول إلى الجاني، فجر الأب مفاجأة صادمة الجمعة باعترافه أثناء التحقيقات، بقتل طفليه محمد وريان.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن الأب قوله: "اختلقت قصة ذهابي لمدينة الملاهي بصحبة الصغيرين، لكن الحقيقة أني ألقيت بهما من أعلى كوبري فارسكور في المياه وادعيت اختطافهما."

وشكل هذا الاعتراف صدمة لدى سكان المنطقة، لا سيما وأن الأب محمود نظمي، كان ادعى أن الولدين خطفا منه في مدينة الملاهي.

وقام "الأب القاتل" فجر السبت 25 أغسطس، في ميت سلسيل بالدقهلية بتمثيل جريمته، بعد اعترافه بتفاصيل جريمته أمام النيابة العامة التي واجهته بفيديوهات التقطتها كاميرات مثبتة في عدة أمكنة قصدها بصحبة الطفلين يوم اختفائهما.



وحضر المتهم لعمل المعاينة التصويرية أمام رجال النيابة، وشهدت منطقة كوبري فارسكور العلوي إجراءات أمنية مشددة، وقام بتمثيل جريمته منذ صعوده إلى الكوبري حتى إلقاء الطفلين في النيل وعودته بسيارته.

وكانت النيابة العامة استمعت إلى أقوال والد محمد وريان، وواجهته بفيديوهات مسجلة له في إحدى محطات البنزين حيث ظهر بصرفقة الولدين، وتفاصيل مكالمته زوجته (أم الطفلين) من هاتفه المحمول في محافظة دمياط، فانهار واعترف بتفاصيل الجريمة، التي قام بتمثيلها فى مسرح الجريمة.