عاجل

البث المباشر

ما حقيقة تسليح عشائر سيناء لمحاربة الإرهاب؟

المصدر: دبي - قناة العربية

ثمة تشكيك في مصر حيال ما تم تداوله مؤخراً من تقارير عن تسليح الجيش لبعض عشائر سيناء، بهدف ضمها لجهود محاربة الإرهاب في المنطقة، التي تخوض فيها القوات المسلحة حرباً شرسة ضد المتطرفين.

القوات المسلحة، من جانبها، أكدت أن حمل السلاح خارج إطار السلطات الرسمية يرفضه الجيش المصري تماماً. تلك التأكيدات أطلقتها القوات المسلحة المصرية رداً على التقارير الصحافية التي تحدثت عن تسليح الجيش لعشائر سيناء لمساعدتهم في الحرب على الإرهاب.

من جانبه، قال العميد محمود محيي الدين، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب: "ما ورد في التقرير عار من الصحه تماماً وليس هناك تسليح للقبائل، وأن السلاح تحتفظ به سلطة تنفيذ القانون وهي القوات المسلحة والشرطة فقط وأن المتحدث هو حالة فردية ولا يرتقي أن يكون ذا أهمية، لأن هذا الشخص يعيش في منطقة وسط سيناء، نعلمه ونعلم أهله وتاريخه، فهو يعيش في منطقة معزولة بعيدة عن تواجد العناصر التكفيرية".

واتهم محللون جماعة الإخوان المحظورة بالوقوف وراء نشر تلك التقارير.

مصادر في القوات المسلحة المصرية قرأت فيما نُشر محاولات للتغطية على الإنجاز الذي يحققه الجيش في حربه ضد الإرهاب، خاصة منذ إطلاق عملية سيناء 2018 فبراير الماضي.

إعلانات