السيسي: مصر لم تزايد باللاجئين ولم تتلق دعما لاستضافتهم

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أن "مصر لم تزايد بقضية اللاجئين ولم تتلقَّ دعماً مقابل استضافتهم".

وقال السيسي خلال استقباله فيليبو غراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الاثنين، إنه "رغم دقة الظرف الاقتصادي، لم تتأخر مصر عن استضافة اللاجئين المنتشرين في عدد كبير من المحافظات ويمارسون حياتهم الطبيعية جنباً إلى جنب مع الشعب المصري".

وشدد السيسي على "أهمية التعامل مع ظاهرة تدفقات اللاجئين وكافة أشكال النزوح البشري، من خلال مقاربة شاملة تعالج جذورها وأبعادها المتعلقة بشكل أساسي بالتنمية والاستقرار الأمني والسياسي"، مشيراً إلى "الأعباء التي تتحملها مصر باعتبارها مقصداً للاجئين، لاسيما على ضوء حرصها على الالتزام بالمواثيق الدولية، وتوفير سُبل العيش الكريم للاجئين وعدم عزلهم في مخيمات أو مراكز إيواء".

من جانبه، أكد مفوض الأمم المتحدة "حرص مفوضية اللاجئين على تعزيز التعاون مع مصر"، مشيراً إلى "محورية دورها على المستويين الإقليمي والدولي في هذا الإطار". وأعرب عن "تقدير المفوضية للجهود التي تقوم بها مصر لاستضافة أعداد كبيرة من اللاجئين من جنسيات مختلفة وحرصها على معاملتهم كمواطنين، فضلاً عن نجاحها في منع خروج أية حالة هجرة غير شرعية من السواحل المصرية منذ أكثر من عامين".

وأكد أن "التوصل إلى حلول للصراعات القائمة يمثل الخطوة الأولى لمعالجة جذور أزمة تدفق اللاجئين"، معرباً عن تطلعه "لمواصلة مصر جهودها المقدرة في سبيل التوصل لتسويات سياسية لهذه الأزمات".