السيسي: كان هناك مخطط لدولة دينية وحرب أهلية في مصر

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي أنه كان هناك مخطط لإقامة دولة دينية في #مصر وإغراق البلاد في حرب أهلية شاملة.

وقال خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي إيمانويل #ماكرون في القاهرة، اليوم الاثنين، إنه يقف في موقعه هذا بإرادة مصرية خالصة ولو لم تكن هذه الإرادة موجودة فلم يكن ليستمر، مضيفا أن الدولة وخلال السنوات الأخيرة قامت بتحقيق إنجازات على أرض على الواقع وفي عدة مجالات .

وكشف السيسي أن مصر توفر حياة كريمة لـ 250 ألف أسرة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها، وعالجت 10 آلاف مواطن خلال عام واحد، متسائلًا هل بعد هذا كله لا يوجد احترام في حقوق الإنسان بمصر.

وأشار إلى أن مصر لن تنهض بالمدونين ولكن بالعمل والجهد والمثابرة، مضيفا أن مصر ليست كأوروبا وأميركا بل لها طبيعتها الخاصة التي تتميز بها.

وأضاف أن مؤسسات المجتمع المصري تتضافر لتطوير منظومة حماية حقوق الإنسان في البلاد، مقدما الشكر للرئيس الفرنسي لاهتمامه بأمن واستقرار مصر.

وعن تفاصيل المباحثات بينه وبين نظيره الفرنسي قال السيسي إنها تضمنت تبادل الرؤى حول حقوق الإنسان في البلدين ومنطقة الشرق الأوسط والقارة الأوروبية، حيث أكد على الأهمية التي توليها مصر لهذه المبادئ والقيم التي ترسخت عالميا باعتبارها مكونا رئيسيا في كافة الجهود المبذولة لانطلاق شعب مصر نحو التقدم والازدهار.

وقال إن حرية التعبير متاحة لـ 100 مليون مواطن في مصر مطالبا بالإنصاف عند الحديث عن الحريات وحقوق الإنسان في مصر.

وأضاف أنه تم التوقيع على مذكرات تفاهم واتفاقات للتعاون في مجالات النقل والشباب والصحة والثقافة والتعليم بين مصر وفرنسا، مشيرا إلى أنه تم عقد اتفاقية بقيمة مليار يورو لتأسيس شراكة استراتيجية مع الوكالة الفرنسية للتنمية خلال الفترة من 2019 وحتى 2023.

وأضاف قائلا لقد اتفقنا على ضرورة زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري المشترك لتعكس مكانة وتميز العلاقات السياسية والاستراتيجية بين البلدين.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تعمل على تعزيز قيم المواطنة والعيش المشترك والتآخي، مضيفا بالقول "ليس لدينا ما نخجل منه ونقود بلدنا بشرف وأمانة وعزة".