مصر تنفي رسمياً وجود حلوى بالمخدرات في الأسواق

نشر في: آخر تحديث:

نفت الحكومة المصرية رسميا ما تردد عن وجود حلوى مصنوعة من المخدرات تباع للأطفال في الأسواق.

وذكر مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء المصري أن ما تردد عن تداول حلوى الجيلي كولا والفروتي جيلي اللتين تحتويان على مادة مخدرة بالصيدليات غير صحيح، مؤكدا أنه لا صحة لتداول أي حلوى مخدرة أو تحتوي على مواد مؤثرة على الصحة النفسية بالصيدليات.

وقال إن تقارير تفتيش الجهات الرقابية التابعة لوزارة الصحة لم ترصد بيع أو تداول أي حلوى ضارة بالصحة بأي أماكن لعرضها أو بمحلات السوبر ماركت، مضيفا أن ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

وأكد مجلس الوزراء أن وزارة الصحة تواصل حملاتها التفتيشية لضبط سوق الدواء، والتأكد من حصول المؤسسات الصيدلية على التراخيص اللازمة، وصلاحية المنتجات المعروضة بها للحفاظ على صحة وسلامة المواطن، ومكافحة الأدوية المغشوشة وغير المسجلة بوزارة الصحة، وكذلك ضبط الأدوية المهربة، وسحب عينات من الأغذية بالأسواق وتحليلها بالمعامل المركزية.

وكانت إيناس عبد الحليم، عضو لجنة الصحة في البرلمان المصري، قد حذرت من تداول حلوى تسمى "فراولة جيلي" مصنوعة من مادة مخدرة بالسوق المصري، وتؤثر على الأطفال والمستهلكين، مطالبة بضرورة وضع ضوابط كافية لمنع تداولها أو انتشارها.

وذكرت خلال جلسة للجنة الصحة في مجلس النواب أن تناول الأطفال لهذه الحلويات يتسبب في الإدمان، مؤكدة أنها تمثل خطورة على صحة الأطفال، ويجب منع تداولها واعتبارها تندرج ضمن المواد المخدرة.

وطالب مسؤولون مصريون البرلمانية بالإعلان عن الأماكن التي تتواجد بها مثل هذه الحلوى، حتى يمكن التدخل، مؤكدين أن الأمر لا يعدو سوى مجرد تحذيرات وطلبات باتخاذ إجراءات استباقية لمنع دخولها مصر.