حوادث قطارات أطاحت بـ3 وزراء في مصر.. تعرف عليها

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن حادث قطار رمسيس الذي اصطدم برصيف بمحطة القطارات الرئيسية في قلب العاصمة المصرية القاهرة، الأربعاء، الأول من نوعه، حيث سبقته حوادث مشابهة عديدة خلال الـ 17 عاما الأخيرة في البلاد.

وكان الحادث الأبشع والأكثر دموية هو حادث العياط الذي وقع في 20 فبراير من العام 2002، حين فوجع المصريون في ذلك اليوم بكارثة قطار الصعيد الذي راح ضحيته ما يقرب من 350 منهم كانوا في طريقهم لقضاء إجازة عيد الأضحى بمحافظاتهم في الصعيد.

وكان ذلك الحادث الأسوأ من نوعه في تاريخ السكك الحديدية المصرية، وأدى إلى استقالة الدكتور إبراهيم الدميري وزير النقل وقتها.

وفي 22 أغسطس من العام 2006 اصطدم قطارا ركاب في قليوب، ما أدى لمصرع 58 راكبا وإصابة 143 آخرين.

وفي 24 أكتوبر 2009 وقع حادث بين قطاري ركاب في العياط، أسفر عن مصرع 30 وإصابة 58 آخرين، وأدى لاستقالة المهندس محمد لطفي منصور وزير النقل وقتها.

وتوالت حوادث القطارات في مصر، حيث خرج في 20 أكتوبر من العام 2012 قطار قادم من القاهرة إلى الزقازيق عن القضبان ما أدى إلى وفاة 3 وإصابة 12 آخرين.

وفي 15 يناير 2013 اصطدم قطار ركاب بعربة قطار بضائع آخر كانت متوقفة في البدرشين، أسفر ذلك عن مصرع 15 وإصابة 103 آخرين.

وأعقبه في 8 نوفمبر 2013 حادث مماثل، حيث اصطدم قطار بسيارة نقل وميكروباص أثناء عبورهما مزلقان دهشور بالجيزة ما أدى إلى وفاة 27 وإصابة 28 آخرين.

وفي 11 فبراير 2016 اصطدام قطار بحاجز خرساني بمركز ناصر ببني سويف بسبب تجاوزه للسرعة أسفر عن إصابة 71،

تلاه في 7 سبتمبر 2016 خروج قطار عن القضبان واصطدامه بحاجز خرساني بالعياط ما أدى إلى مصرع 5 وإصابة 27 آخرين.

وشهدت مدينة الإسكندرية شمال مصر أكبر حادث للقطارات حيث اصطدم في 11 أغسطس من العام 2017 قطاران بمنطقة بخورشيد أسفر عن مصرع 44 وإصابة 172.

وفي الثامن والعشرين من فبراير الماضي، شهدت محافظة البحيرة حادث اصطدام القطارين رقم 691، 694 بخط المناشي في محطة الطيرية التابعة لمركز كوم حمادة، ما أسفر عن مصرع 19 شخصا وإصابة عشرات الركاب.

واليوم الأربعاء، فوجعت مصر بخبر اصطدام قطار برصيف في محطة القطارات الرئيسية في رمسيس أسفر عن مصرع 20 شخصا وإصابة 40 آخرين، وأدى إلى تقديم وزير النقل هشام عرفات استقالته ليكون وزير النقل الثالث الذي يغادر منصبه بسبب حادث قطار.