عاجل

البث المباشر

العربية.نت تتوصل لهوية مصريتين من ضحايا طائرة إثيوبيا

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

توصلت "العربية.نت" لهوية مصريتين من ضحايا الطائرة الإثيوبية التي سقطت الأحد، وتحطمت قرب بلدة بيشوفتو على بعد نحو 62 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من العاصمة أديس أبابا.

وتواجد بين الضحايا كل من عصمت عرنسة وسوزان أبو الفرج وهما مترجمتان مصريتان، تعملان بالترجمة الفورية في الاتحاد الإفريقي، واستقلتا الطائرة للتوجه إلى العاصمة الكينية نيروبي في مهمة عمل.

وقال أحمد عبد العزيز وهو مترجم مصري تزامل مع سوزان أبو الفرج لـ"العربية.نت" إن زميلته سوزان كانت تعمل بالترجمة الفورية في الاتحاد الإفريقي وسبق لها العمل في هيئات دولية عديدة كمترجمة، فيما كتب شريف الشوباشي الرئيس السابق لمهرجان القاهرة السينمائي على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رثاء لزميلته عصمت عرنسة.

وقال الشوباشي: حزين للغاية على زميلتي العزيزة عصمت عرنسة التي لقيت مصرعها في حادث الطائرة الإثيوبية صباح الأحد، لقد كانت زميلتي أيام الترجمة وسافرنا معا كثيرا على نفس الطائرة، مؤكدا أنه توفي معها 6 مصريين من بينهم المترجمة سوزان أبو الفرج.

وأضاف: لم ألتق بعصمت منذ نحو ثلاثين عاما لكنها كانت زميلة الزمن الجميل.

من جانبها كشفت السفيرة نميرة نجم المستشار القانوني للاتحاد الإفريقي أن الطائرة الإثيوبية المنكوبة انفجرت بعد ست دقائق من إقلاعها نحو نيروبي، مضيفة أن الطائرة أقلعت قبل عشر دقائق من إقلاع طائرة السفيرة التي كانت ستقلها من أديس أبابا إلى جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا لحضور اجتماعات دول النيباد.

وكشفت السفيرة عبر صفحتها على الفيسبوك أنها ظلت ومعها المسافرون حوالي ثلث ساعة إضافية في انتظار الإذن بالإقلاع داخل الطائرة المتجهة إلى جوهانسبرغ بجانب ممر الإقلاع دون علم بسبب التأخر، وفور وصولها جوهانسبرغ تم إبلاغها بحادث الطائرة المنكوبة.

وأكدت السفيرة نجم وجود المترجمتين المصريتين على متن الطائرة المنكوبة.

من جانبها أعربت الخارجية المصرية عن خالص التعازي في ضحايا حادث تحطم الطائرة.

وأكدت على قيام السفارة المصرية في أديس أبابا بالتواصُل مع السلطات الإثيوبية المعنية لمتابعة الأمر وكافة الإجراءات ذات الصلة الخاصة بالمواطنين المصريين الضحايا.

إعلانات

الأكثر قراءة