عاجل

البث المباشر

نجلا مسؤولين مصريين سابقين يسلمان نفسيهما بقضية قتل طفل

المصدر:   القاهرة –أشرف عبد الحميد

بعد هروبهما قبل عامين، وتأييد محكمة مصرية لحكم حبسهما 7 سنوات في قضية مقتل طفل برصاصة طائشة، سلم نجلا مسؤولين مصريين سابقين أنفسهما للشرطة اليوم الأربعاء.

وسلم طاهر محمد أبو طالب ضابط شرطة مفصول ونجل مدير أمن سابق ومن عائلة صوفي أبو طالب رئيس مجلس الشعب الأسبق في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وخالد عبد التواب نجل البرلماني المصري السابق أحمد عبد التواب نفسيهما للشرطة، وتم اقتيادهما إلى النيابة، بعد إدانتهما بقتل الطفل يوسف العربي نتيجة إطلاق النار خلال حفل زفاف في مدينة 6 أكتوبر قبل عامين.

وكان الطفل يوسف العربي البالغ من العمر 12 عاما قد أصيب بطلق ناري، خلال حفل زفاف، بالقرب من مسجد الحصري في مدينة 6 أكتوبر، في 17 مايو من العام 2017، وتبين أن الرصاصة الطائشة صدرت من حفل زفاف يقام في المنطقة.

وبتكثيف التحريات تبين أن نجلي المسؤولين كانا يشاركان في حفل الزفاف، وأطلقا عدة أعيرة نارية ابتهاجا بالحفل، وانطلقت إحداها لتصيب الطفل في رأسه، وتتسبب في وفاته في 29 مايو 2017 .

هرب المتهمان، وظلا هاربين من الشرطة، وتمت محاكمتهما غيابيا حيث قضت محكمة جنايات الجيزة بمعاقبتهما بالسجن 7 سنوات، بعد أن وجهت لهما النيابة العامة ارتكاب جريمة القتل الخطأ وحيازة سلاح ناري دون ترخيص.

وخلال فترة هروبهما قامت والدة الطفل القتيل وتدعى مروة قناوي بتقديم مذكرات رسمية لكبار المسؤولين والجهات والمنظمات الحقوقية في مصر والخارج للمطالبة بسرعة القبض على قاتلي ابنها، كما قامت بالإضراب عن الطعام لمدة 45 يوماً وأنهته عقب تأييد الحكم للمرة الثانية ضد الجناة.

كلمات دالّة

#محمد_أمين_أبو_طالب

إعلانات