عاجل

البث المباشر

مصر.. قرار بتعويض المتضررين من بناء السد العالي

المصدر: القاهرة ـ أشرف عبد الحميد

وافق مجلس الوزراء المصري على تعويض المتضررين من بناء السد العالي في أسوان جنوب البلاد.

وصادق المجلس في اجتماعه الأربعاء على مشروع قرار رئيس الجمهورية، القاضي بتخصيص قطعتي أرض من الأراضي المملوكة للدولة بأسوان لتوزيعها على بعض المتضررين، ممن لم يتم تعويضهم في الفترة السابقة على إنشاء السد العالي.

وأكد المجلس أن القطعة الأولى تبلغ مساحتها 2740,90 فدان بمنطقة الأمل، يستزرع منها مساحة 1200 فدان، على أن تستخدم المساحة المتبقية في الأنشطة غير الزراعية، والثانية بمساحة 12197,5 فدان بمنطقة خور قندي، يستزرع منها مساحة 6600 فدان، وباقي المساحة تستخدم في الأنشطة غير الزراعية.

ووافق المجلس على إعادة تخصيص 3 قطع أراض مملوكة للدولة في أسوان، لصالح المحافظة لاستخدامها في التوسعات السكنية وتوفيق أوضاع أهالي المنطقة، مضيفاً أن القطعة الأولى بمساحة 650،47 فدان بمنطقة غرب أسوان، والثانية بمساحة 323.83 فدان بمنطقة غرب سهيل، والثالثة بمساحة 78.05 فدان بمنطقة أبو الريش قبلي.

وكان مجلس الوزراء قد تسلم تقريراً أعدته اللجنة الوطنية لحصر مستحقي التعويضات عن بناء السد العالي، سواء عن الأراضي الزراعية أو الوحدات السكنية عن الفترات السابقة على إنشاء السد العالي وما تلاها، متضمناً قبول 2366 تظلماً من مواطنين لم يسبق لهم التعويض.

وتضرر 5221 مواطناً من أهالي النوبة جنوب البلاد من بناء السد العالي علي أراضيهم عام 1963 وتعلية خزان أسوان عام 1934، ولمواجهة ذلك دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكومة لإعادة دراسة ملف تعويض المتضررين من هذين المشروعين، مشددا على ضرورة وضع حل جذري لأزمة إعادة تسكينهم جنوب السد العالي.

وتنفيذاً لتعليمات السيسي تم تشكيل اللجنة الوطنية لمراجعة التعويضات، بموجب قرار رئيس الوزراء رقم 478 لسنة 2017، ويترأسها وزير العدل، والتي فحصت التظلمات أعلنت أسماء المستحقين.

وشيدت مصر مشروع السدّ العالي وهو سد مائي على نهر النيل جنوب البلاد، في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لمواجهة فيضان النيل ولتوليد الكهرباء.

يبلغ طول السد 3600 متر، ويبلغ حجمه 43 مليون متر مكعب، وبدأ البناء فيه في عام 1960 وقدرت التكلفة الإجمالية بمليار دولار وقتها، ودخل الخدمة في العام 1970.

إعلانات