هل تصدرت مصر درجات الحرارة المرتفعة عالميا اليوم؟

نشر في: آخر تحديث:

تداولت مواقع إخبارية معلومات مفادها أن محافظات مصرية على رأسها محافظة البحيرة سجلت أعلى درجات حرارة في العالم اليوم، حيث وصلت درجة الحرارة فيها إلى 47 درجة مئوية.

ونفى الدكتور أحمد عبد العال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، ذلك مؤكدا أن درجة الحرارة سجلت اليوم في مصر 45 درجة مئوية، بسبب موجة حارة قادمة من الصحراء الشرقية ومنخفض السودان وتميزت بشدة جفافها.

وقال لـ"العربية.نت" إن مصر تأثرت بهذه الموجة التي بلغت ذروتها اليوم الخميس، ووصلت معها درجات الحرارة إلى 45 درجة على القاهرة والوجه البحري وشمال وجنوب الصعيد، مؤكداً أنها ستنكسر بعد غد السبت.

في سياق متصل، تسببت الموجة الحارة في نشوب عدة حرائق بالمحافظات وتحديدا البحيرة وكفر الشيخ والقاهرة، حيثث تلقى اللواء فريد مصطفى مدير أمن كفر الشيخ تلقى إخطارا بنشوب 10 حرائق متفرقة بمراكز كفر الشيخ وسيدي سالم ومطوبس وبيلا، وتم الدفع بـ 20 سيارة إطفاء تمكنت من السيطرة على النيران قبل امتداداها للمناطق والمباني المجاورة.

وفي البحيرة، شهدت المحافظة عدة حرائق في مدن ايتاي البارود والدلنجات وأبو حمص بسبب ارتفاع درجة الحرارة، حيث تمكنت قوات الدفاع المدني من السيطرة على حريق في قرية معنيا التابعة لمركز إيتاي البارود بسبب ماس كهربائي نتج عن ارتفاع درجة الحرارة، كما تمت السيطرة على حريق هائل فى منزل بقرية الضهرية بسبب الحر، ما أدى إلى اشتعال المنزل بالكامل.

وتمكنت قوات الدفاع المدني من السيطرة على حريق في مقر شركة بشارع التوفيق بمدينة الدلنجات، والسيطرة أيضا على حريق فى محل حلويات بالمدينة، وحريق في أرض زراعية بمنطقة طلمبات برسيق التابعة لمركز أبو حمص.

وفي القاهرة اشتعلت النيران، داخل أتوبيس تابع لهيئة النقل العام، أثناء سيره بمنطقة محور المشير، اتجاة التجمع الخامس، بسبب الحر ، وفي المنوفية لقى 3 أشخاص مصرعهم في حريق نشب في مصنع للبلاستيك بمدينة السادات بسبب الحر.

من جانبها قامت السلطات برش الشوارع بالمياه للتخفيف من ارتفاع حرارة الجو، فيما التزم المواطنون منازلهم، وقررت الحكومة منح طلاب الصف الأول الثانوي، وطلاب الدبلومات الفنية إجازة من الامتحانات اليوم بسبب الحر.

من جانبها حذرت وزارة الصحة أصحاب الأمراض المزمنة من ارتفاع درجات الحرارة، ناصحة المواطنيين بعدم التعرض المباشر للشمس، الأمر الذي قد ينتج عنه الإصابة بالإجهاد الحراري.

وأعلنت الوزارة إعداد خطة وقائية للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري والإصابات بضربات الشمس، تزامناً مع موجة الحر، والتغيرات المناخية.

وقالت إنها اتخذت كافة الإجراءات للتأكد من جاهزية المستشفيات واستعدادها لاستقبال أي حالات، والتعامل الجيد معها.