عاجل

البث المباشر

من هي الأستاذة الجامعية زوجة هشام عشماوي؟

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد 

نسرين حسن السيد علي، زوجة هشام عشماوي، أخطر إرهابي في مصر، والذي تسلمته مصر من السلطات الليبيبة مؤخراً، تمهيداً للتحقيق معه، ومحاكمته على جرائمه التي ارتكبها في مصر، هي كنز آخر من المعلومات حول عشماوي.

زوجة الإرهابي الخطير والتي ترفض الحديث لوسائل الإعلام، كانت تعمل أستاذة بجامعة عين شمس، وحصلت" العربية.نت" على بعض المعلومات عنها وعن قصة ارتباطها بعشماوي.

في الثلاثينات من عمرها، كانت تعمل أستاذة بجامعة بعين شمس، وتزوجت عشماوي في العام 2003 عندما كان ضابطاً في الجيش برتبة ملازم أول، وأقامت معه في منزل الزوجية في بلوك رقم 9 بشارع علي عشماوي في الحي العاشر بمدينة نصر شرق العاصمة المصرية القاهرة، وأنجبت منه طفلين.

وهي منتقبة وتنتمي للإخوان ولديها عدد من الأقارب ينتمون لحزب الأصالة السلفي، وكانوا يحضرون لقاءات في المسجد للشيخ السلفي، محمد عبد المقصود، الذي انضم لتحالف دعم الشرعية الإخواني.

أفكار تكفيرية

ويقول بلال الدوي، مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، لـ" العربية.نت" إن زوجة عشماوي حاصلة على الماجستير في نوفمبر من العام 2011 عن رسالة بعنوان الظلم الأكبر بين أهل السنة والشيعة، دراسة مقارنة في ضوء القرآن والسنة.

ويضيف أن زوجة عشماوي وفي تحقيقات سابقة لها أمام النيابة المصرية قالت إنها لاحظت على زوجها اعتناقه أفكاراً تكفيرية، وصدمت عندما أبلغها أنه كان يطلب من الجنود في كتيبته بعدم الاستجابة لتعليمات قادتهم في الجيش، مؤكدة أن زوجها كان عضوا بجماعة الإخوان، ولديه علاقات وطيدة جداً مع كبار قادة الجماعة، وكان يلتقي بعدد من شباب الإخوان لكنها نفت علمها أنه كان يقود أحد التنظيمات السرية الإخوانية.

موضوع يهمك
?
تحدّث الإرهابي هشام عشماوي خلال التحقيقات التي أجرتها معه سلطات التحقيق الليبية، عن العلاقة التي كانت تربطه بشخصيات...

اعترافات عشماوي تكشف علاقته ببلحاج وقيادات الإخوان المغرب العربي

زوجة عشماوي وفق ما يؤكد الدوي قالت إن زوجها ارتبط بصداقة قوية مع ضابط جيش هو عماد الدين أحمد محمود عبدالحميد، وآخر يدعى وليد محمد بدر، والثالث ضابط شرطة هو محمد أحمد عويس محمد، معلنة أن آخر مرة شاهدت فيها زوجها كان في 5 سبتمبر من العام 2013، بعدها انقطعت أخباره عنها، وعرفت بعد ذلك أنه كان في الإسكندرية، ومنها توجه لسيناء، ثم سوريا، وليبيا.

وكان الجيش الليبي قد سلم الإرهابي هشام عشماوي إلى مصر مساء الثلاثاء الماضي خلال زيارة خاطفة بها قام بها اللواء عباس كامل مدير المخابرات المصرية إلى ليبيا ولقائه بالمشير خليفة حفتر.

وقال الجيش الليبي في بيان إنه تم خلال اللقاء مناقشة عمليات مكافحة الإرهاب بالمنطقة، كما تم خلال اللقاء تسليم الإرهابي هشام عشماوي، والذي ترأس أحد التنظيمات الإرهابية بمدينة درنة، ونفّذ عدداً من العمليات الإرهابية بدولتي ليبيا ومصر، وقام أبناء القوات المسلحة الليبية بالقبض عليه خلال حرب تحرير درنة، بعد استيفاء كافة الإجراءات واستكمال التحقيقات معه من قبل القوات المُسلحة".

وارتكب عشماوي عدة جرائم في مصر، حيث خطط ونفذ لعمليات إرهابية أسفرت عن سقوط العشرات من القتلى منها عملية الهجوم على الكتيبة 101، وكمين كرم القواديس في سيناء، ومحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق، وحادث الواحات، واستهداف الأقباط بدير الأنبا صموئيل بالمنيا جنوب البلاد.

إعلانات