عاجل

البث المباشر

مصر تطالب الأطراف السودانية بضبط النفس والعودة للحوار

المصدر: القاهرة –أشرف عبد الحميد 

أكدت مصر أنها تتابع ببالغ الاهتمام تطورات الأوضاع على الساحة السودانية والأحداث الأخيرة وتداعياتها.

وأعربت مصر عن مواساتها لأسر الضحايا، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى، ومؤكدة على أهمية التزام كافة الأطراف السودانية بالهدوء وضبط النفس والعودة إلى مائدة المفاوضات والحوار، بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني.

وأكدت مصر دعمها الكامل للسودان في هذا الظرف الدقيق من تاريخه ومساندتها الكاملة للجهود الرامية، لتحقيق مستقبل أفضل لأبناء الشعب السوداني يقوم على الاستقرار والتنمية ويحقق الرخاء والرفاهية.

وكان السودان قد شهد تطورات جديدة، حيث تم فض إحدى مناطق الاعتصام، فيما ذكر الفريق الركن شمس الدين كباشي، الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي، أن منطقة كولومبيا المجاورة لمكان الاعتصام أضحت تشكل خطراً ووجب تنظيفها، لذلك دخلت القوات الأمنية إليها.

ولفت كباشي إلى أن القوات السودانية لم تفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة، مشدداً على أنها استهدفت منطقة كولومبيا التي تحولت إلى بؤرة للفساد والممارسات السلبية التي تتنافى وسلوك المجتمع السوداني.

وأوضح أن هناك فارين من منطقة كولومبيا إلى الاعتصام، والعسكري استهدفهم فقط واضطر لمطاردتهم، موضحا أن الجهات المعنية تعمل على فتح الطرقات المؤدية إلى منطقة الاعتصام، والتي أغلقت في ساعات الصباح الأولى.

وأصدر حزب الأمة القومي بقيادة الصادق المهدي، بياناً أدان فيه فض الاعتصام بالقوة في السودان، معتبرا أن ما قام به المجلس العسكري يعتبر "غدرا وجريمة وتهورا".

إعلانات

الأكثر قراءة