هذه حقيقة مرض ريهام سعيد.. وهذا ما يخشاه الأطباء

نشر في: آخر تحديث:

تطورات سريعة تشهدها الحالة الصحية للإعلامية المصرية ريهام سعيد، التي أعلنت عن مرضها وطالبت الجميع بالدعاء لها ومسامحتها.

وكشفت الصفحة الرسمية لبرنامج "صبايا" الذي تقدمه الإعلامية المصرية عن أنها أصيبت بميكروب في وجهها.

ويرى الأطباء أن الخطر ما يزال قائما على صحة سعيد، ويحاولون في الوقت الحالي القضاء على الميكروب.

ونظراً لما تمر به الإعلامية المصرية وتخوف الأطباء من وصول البكتيريا إلى المخ، تقرر منح سعيد علاجا مكثفا حتى يتم السيطرة على البكتيريا ومنع انتشارها إلى الجسم.

وقرر الأطباء أن يتم وضع الإعلامية المصرية تحت المراقبة لمدة أسبوعين حتى تتجاوز مرحلة الخطر التي تمر بها، كما منعت عنها الزيارات بشكل نهائي.

في سياق آخر، طمأنت الإعلامية المصرية، عبر صفحة "صبايا"، كافة الأطفال الذين كان قد تقرر سفرهم للعلاج من خلال البرنامج، أن المحنة التي تمر بها لن تشكل عائقا أمام استمرار النشاط الخاص بالبرنامج.

ورغم دعم عدد من الأصدقاء والفنانين لريهام سعيد، إلا أنهم يتحفظون على الحديث عن حالتها الصحية.

إلا أن واحدة من صديقات الإعلامية المصرية تدعى رانيا عمرو قررت أن ترد بعد انتشار العديد من الشائعات، حيث كشفت من خلال حسابها على "فيسبوك" أن ريهام سعيد أصيبت بميكروب في الأنف، وهناك تخوف من وصوله إلى العين والمخ.

وأضافت أن الإعلامية المصرية خضعت لجراحة دقيقة، وهي تخضع لعلاج مكثف بعدها، وفي حال لم ينجح ستسافر للخارج من أجل مواصلة العلاج.

ونفت أن تكون الإعلامية المصرية قد أصيبت بميكروب في الجلد يؤدي إلى تساقط الجلد، أو أنها أصيبت بالمرض الذي عانى منه مايكل جاكسون.