عاجل

البث المباشر

لماذا علقت بريطانيا رحلاتها إلى مصر؟

المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

عقب ساعات قليلة من قرار الخطوط الجوية البريطانية بتعليق رحلاتها إلى مصر لمدة أسبوع لدواعٍ أمنية ترددت أقاويل كثيرة حول السبب، وهل له علاقة بمخاوف من عمليات إرهابية في مصر؟ أو علاقة بما جرى من تكدس صالات مطار القاهرة بمشجعي الجزائر في طريق عودتهم لبلادهم عقب انتهاء بطولة كأس الأمم الإفريقية وحدوث بعض حالات الشغب في نفس الصالات التي تستضيف ركاب الشركة البريطانية؟

مشجعو الجزائر

مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدني نفي لـ"العربية.نت" وجود علاقة بين القرار، وما حدث من بعض مشجعي الجزائر، مؤكدا أن سلطات المطار تعاملت مع الأمر بهدوء، وتم احتواء الموقف وغادر جميع مشجعي الجزائر دون مشكلات.

وذكر أن الأمر ليس له علاقة أيضا بأمن المطارات خاصة أن مصر تقوم باتخاذ كافة الإجراءات الأمنية التي تضمن سلاسة التشغيل والاهتمام بتطوير المنظومة الأمنية من أجهزة ومعدات وتدريب وتأهيل العنصر البشرى، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في نظم المراقبة، والتفتيش الدقيق، لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة وتقديم أفضل خدمة للركاب.

وأضاف أن المطارات المصرية تلقت إشادات من الجهات والمنظمات الدولية التي قامت بالتفتيش خلال الفترة الماضية، وأكدت على عدم وجود أي ملاحظات تؤثر على الأداء الأمني.

سلطات الطيران المصرية لا تعلم السبب!

من جانبه كشف سامح الحفني، رئيس سلطة الطيران المدني أن السلطة ستتواصل مع شركة الطيران البريطانية لمعرفة أسباب وقف الرحلات، وطبيعة المعلومات التي لديهم.

موضوع يهمك
?
قال متحدث باسم شركة إير فرانس، الأحد، إن رحلات الشركة إلى القاهرة مستمرة، وذلك في أعقاب قرار شركتي الخطوط الجوية...

إير فرانس: رحلاتنا إلى القاهرة مستمرة إير فرانس: رحلاتنا إلى القاهرة مستمرة مصر

وقال في تصريحات صحافية صباح اليوم الأحد إن الحركة تسير في مطار القاهرة الدولي وكذلك في مطاري شرم الشيخ والغردقة، وفقاً للمعدلات الرسمية، ولم تشهد أي إلغاءات في الرحلات، باستثناء شركة الخطوط البريطانية.

فيما يكشف الخبير الأمني وعضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب في مصر خالد عكاشة عن أن القرار له دوافع سياسية بحتة، مؤكداً لـ"العربية.نت" أن القرار ولو كان له دوافع أمنية كوجود مخاوف من عمليات إرهابية في مصر، لكان من الأجدى أن تخاطب السلطات البريطانية نظيرتها المصرية وتتبادلان النقاش حول تلك المعلومات، وطبيعتها، وتقديرها، وبيان حجم المخاوف الحقيقية منها، مشيرا إلى أن السلطات البريطانية لم تقدم ما يثبت صحة هذه المزاعم.

إعلانات