فيديوهات تكشف كيف استغل الإخوان حادث "شهيد الشهامة" لإثارة الفوضى

نشر في: آخر تحديث:

كشفت اعترافات العناصر الإخوانية التي ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض عليها، بتهمة محاولة استغلال جلسة محاكمة شهيد الشهامة محمود البنا لإثارة الفوضى والبلبلة، عن خطط وألاعيب الإخوان لخلق أزمات وفتن بين صفوف المصريين وإضعاف الثقة بينهم وبين مؤسسات الدولة.

وقال الإخواني محمد السيد علي ويقيم في منطقة الهرم بالجيزة، إنه تلقى تكليفات من قيادات الإخوان بالخارج لاستغلال حادث مقتل محمود البنا في تأليب الرأي العام، وعلى الفور قام بفبركة محادثة على تطبيق واتساب لجد القاتل وهو لواء شرطة سابق مع أحد الضباط على خلاف الحقيقة، يأمره فيه بتزوير بطاقة شخصية على أن القاتل حدث وذلك للإفلات من عقوبة الإعدام بهدف تهييج وإثارة الرأي العام.



وقال متهم آخر ويدعى محمد محمود عبد الحافظ يقيم في مركز الشهداء بمحافظة المنوفية، إنه تلقى اتصالا من أحد جيرانه وينتمي للإخوان، وطلب منه تجميع أكبر عدد ممكن من الشباب والذهاب بهم لمحكمة شبين الكوم، حيث مقر المحاكمة والهتاف ضد الدولة والمؤسسات الأمنية، وارتكاب أعمال عنف وتخريب مقابل أموال، مضيفا أن الإخواني زوده بأسلحة لاستخدامها ضد الأمن حال تدخله.

وقال المتهم حسين صالح إنه اتفق مع مجموعة من زملائه على استغلال حادث مقتل الشاب محمود البنا بعد انتشاره ورواجه بشكل كبير على الإنترنت، وقاموا بطبع منشورات وإلصاقها على الجدران لإثارة المواطنين ضد الدولة.

وقالت سالي الصاوي إنها تلقت تكليفات من قيادات الإخوان باستغلال الحادث، وطبع منشورات والتحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والدعوة لتظاهرات ضد الدولة والحكومة.

وكشف محمد السيد العيسوي ويقيم في طنطا وشارك في كافة تظاهرات الإخوان، أنه قام بحشد المواطنين للتظاهر أمام المحكمة خلال جلسات المحاكمة والهتاف ضد الدولة.

وكانت السلطات المصرية أعلنت ضبط 22 إخوانيا حاولوا استغلال حادث مقتل الشاب محمود البنا المعروف إعلاميا بـ"شهيد الشهامة"، في تأليب الرأي العام وإثارة الفوضى والبلبلة.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان رسمي الثلاثاء ، إنه في إطار جهودها لكشف أبعاد مخططات جماعة الإخوان والعناصر الإثارية لاستغلال الأحداث المختلفة لإثارة الرأي العام، وتأجيج المشاعر لدى المواطنين، والتحريض ضد الدولة من خلال نشر العديد من الأخبار المغلوطة والشائعات الكاذبة، ومن بينها حادث مقتل الشاب محمود البنا بمحافظة المنوفية، تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد محاولة الجماعة استغلال الحادث في تأليب الرأي العام، وإثارة الفوضى والبلبلة في أوساط المواطنين.

وقالت إنه أمكن تحديد العناصر القائمة على هذا التحرك وعددهم 22 وضبطهم، عقب تقنين الإجراءات حيالهم، موضحة أنه عثر بحوزتهم على ملصقات إثارية و"سبراي" وأسلحة بيضاء و2 طبنجة صوت ورشاش صوت بهدف استغلالها لإثارة حالة من الفوضى والشغب وقطع الطريق وتعطيل حركة المرور أمام محاكمة المتهم بمدينة شبين الكوم خلال جلسات المحاكمة.

وكانت جلسات محاكمة محمد راجح المتهم بقتل الطالب محمود البنا لمحاولته إنقاذ فتاة من التحرش قد بدأت أول أمس الأحد.