عاجل

البث المباشر

قتيل التذكرة.. رئيس القطار إلى الجنايات وتفاصيل مرعبة

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

أمر النائب العام المصري، السبت، بإحالة المتهم مجدي إبراهيم محمد حمام، رئيس القطار في واقعة قتيل التذكرة (الشاب محمد عيد)، التي هزت مصر إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

وأكد النائب العام أنه تمت إحالة المتهم إلى الجنايات بتهمة ارتكاب جناية "جرح أفضى إلى الموت" (مصطلح قانوني يعني تسبب في إصابته بجروح أدت إلى موته)، وجريمة الجرح العمدي، في القضية رقم 30170 لسنة 2019 جنايات مركز طنطا.

موضوع يهمك
?
بعد أن وجهت في مقابلة خاصة لها مع "العربية" اتهاماً مباشراً للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بقتل ابنتها السياسية الكردية...

والدة هفرين خلف: مخابرات أردوغان لاحقت ابنتي 7 أشهر سوريا
ثبوت نية الإيذاء

إلى ذلك، انتهت تحقيقات النيابة العامة إلى ثبوت نية إيذاء المجني عليهما لدى رئيس القطار عندما حاد عن واجبه، فتخلى عن ضبط المتهمين وتسليمهما عند أقرب محطة إلى رجال الشرطة، مضيفة أن "نواياه تكشفت بالإيذاء عند فتح باب القطار أثناء سيره، مخالفاً التعليمات المقررة". وتابعت النيابة موضحة أن رئيس القطار " خيَّر المجني عليهما بالنزول من القطار أثناء سيره، عالما أن ذلك سيؤدي حتما إلى أذيتهما" .

كما ذكر بيان النائب العام أن ما فعله المتهم أفضى إلى جروح المجني عليه محمد عيد ومن ثم وفاته، بينما لم يثبت بالتحقيقات أي تعمد بقتل المجني عليهما.

محمد عيد
قفز عن بعد 86 متراً

وفي التفاصيل، كشفت تحقيقات النيابة عن استقلال المجني عليهما القطار دون تذكرة أو تصريح، وهو ما ولّد لدى المتهم نية إيذائهما جزاء تصرفهما، وبدلا من أن يطبق القانون الذي ينص على ضبطهما والحفاظ عليهما حتى تسليمهما إلى الشرطة، خالف القانون، ففتح باب القطار، ليقفز المجني عليهما منه امتثالاً لأمره.

وانتهى الخبراء المختصون من معاينة مسرح الواقعة وفحص جهاز التحكم الآلي بالقطار (ATC) بالاستنتاج بأن المجني عليه قفز من القطار أثناء سيره بسرعة 20 کم/ساعة، ثم تبعه القتيل بالقفز على بعد 86 متراً أثناء سير القطار بسرعة 30 كم/ساعة.

انفصال رأسه

كما أكد أطباء مصلحة الطب الشرعي أن وفاة المجني عليه سببها الإصابات "التهتكية الهرسية" بالرأس التي أدت إلى انفصاله، وأنها جائزة الحدوث وفق الصورة التي كشفت عنها شهادات شهود الواقعة، مضيفاً أنها ذات الصورة التي أكدتها تحريات مباحث مركز شرطة طنطا ومباحث الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات.

يذكر أن الفاجعة التي هزت مصر، وقعت الأسبوع الماضي عندما استقل كل من محمد عيد عبد الحميد، وأحمد سمير أحمد، العربة رقم 4 من القطار رقم 934 أثناء توقفه بمحطة طنطا للسفر إلى القاهرة، دون تذكرة أو تصريح.

كلمات دالّة

#مصر, #قتيل_التذكرة

إعلانات