عاجل

البث المباشر

مصر.. تحرك برلماني لوقف تطبيق هواتف والإفتاء توضح

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

تقدمت عضوة في مجلس النواب المصري بطلب إحاطة للحكومة لوقف تطبيق على الهواتف الذكية انتشر خلال الأيام الماضية في البلاد.

وكشفت البرلمانية مايسة عطوة عن تقدمها بطلب إحاطة، الثلاثاء، لوقف تطبيق "تيك توك" الذي انتشر بسرعة كبيرة في أوساط الشباب ويتضمن نشر مقاطع فيديو لا تتجاوز 15 ثانية، مضيفة لـ"العربية.نت" أن عدد مستخدميه حول العالم بلغ أكثر من 250 مليون مستخدم حتى عام 2018، وزاد هذا العدد للضعف خلال العام الجاري.

وقالت إنها اكتشفت أن التنظيمات الإرهابية تنشر مقاطع لها على التطبيق وحولته من منصة لعرض الفيديوهات الخاصة بالأغاني والموسيقى إلى منصة تظهر بعض عملياتها الإرهابية، موضحة أن بعض الفيديوهات على التطبيق توثق كيفية تركيب قنبلة يدوية الصنع، كما احتوت على صور لجثث في الشوارع ونساء يؤيدن انضمامهن للتنظيمات الإرهابية.

وطالبت البرلمانية المصرية أن يكون هناك تواصل مع الشركة المالكة للتطبيق لحذف أي مقاطع فيديو تدعم الجماعات الإرهابية وتروج لأفكارها الهدامة.

على الجانب الآخر، قالت دار الإفتاء المصرية إن تطبيق "تيك توك" نشطت عليه مؤخرا حسابات تروج للتنظيمات الإرهابية وتعرض تسجيلات للعمليات التي تحتوي على مشاهد قتل وجثث.

موضوع يهمك
?
دان رئيس الفريق الأممي للجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، الجنرال أباهيجيت جوها، الثلاثاء، خروقات وقف إطلاق النار في...

الحديدة.. جوها يدين الخروقات ويدعو إلى الالتزام بوقف النار اليمن

وأوضحت في تقرير لها أن تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة، الذي ينشر محتوى ترفيهيًّا، تنشط مؤخرًا عليه بشكل مكثف دعاية للجماعات الإرهابية التي تستفيد من التكنولوجيا والتطبيقات الحديثة في نشر أفكارها وعملياتها الإرهابية.

وكشفت دار الافتاء أن التطبيق "تم إطلاقه عام 2016 في الصين، وبحلول عام 2018، تم تحميله أكثر من 660 مليون مرة، كما احتل التطبيق المرتبة الأولى في متجر التطبيقات من حيث عدد التنزيلات في جميع أنحاء العالم خلال الربع الأخير من عام 2018". ولدى التطبيق 100 مليون مستخدم ومليار مشاهدة فيديو يوميا.

وأضافت دار الافتاء أن هذا الانتشار الواسع للتطبيق يجعله هدفًا ثمينًا للتنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى نوعية المادة التي ينشرها التطبيق وهي مقاطع الفيديو القصيرة، الأمر الذي يدفع الجماعات الإرهابية إلى استخدامه بشكل مكثف، مشيرة إلى أن التطبيق أزال مؤخرًا ما يقرب من عشرين حسابًا لنشر مقاطع فيديو دعائية لداعش، احتوت على مشاهد مسلحي التنظيم وجثث، ونساء "يفخرن بانتمائهن لداعش".

إعلانات