عاجل

البث المباشر

وزراء دفاع مصر وقبرص واليونان يطالبون بوقف تنقيب تركيا

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

دان وزراء دفاع مصر وقبرص واليونان، مساء الأربعاء، أعمال التنقيب التركية غير القانونية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص داعين للوقف الفوري لهذه العمليات غير القانونية.

وأكد الوزراء الثلاثة خلال محادثات لهم في اليونان حيث شهدوا المرحلة الرئيسية للتدريب البحري الجوي المشترك "ميدوزا-9 " على أهمية احترام الحقوق السيادية لقبرص في مياهها الإقليمية وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لقانون البحار.

واستنكر الوزراء الغزو التركي الأخير لسوريا، الأمر الذي أدى إلى أزمة إنسانية جديدة، وزيادة أخرى لتدفقات الهجرة، معربين عن إدانتهم لمحاولة تركيا تقويض سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية بغرض إحداث تغييرات في التركيبة الديموغرافية والبنية الاجتماعية للشعب السوري.

وذكر المتحدث العسكري المصري أن وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي عقد مع نظيريه اليوناني والقبرصي جلسة تناولت عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل دعم علاقات التعاون العسكري والتدريبات المشتركة.

علاقات وثيقة

وأعرب الوزراء الثلاثة عن خالص التقدير والاحترام للجهود المتواصلة التي تبذلها القيادة السياسية للدول الثلاث لتأسيس علاقات وثيقة، مؤكدين عزمهم المشترك لتحقيق المزيد من التعاون في المجالات الدفاعية والأمنية من أجل مواجهة التحديات التي تواجههم في منطقة شرق البحر المتوسط وبهدف تشجيع السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة.

وشدد الوزراء على أن التعاون الدفاعي بين الدول الثلاث يهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات وجمع القدرات والمزايا النسبية بطرق بناءة من خلال المشاركة في البرامج التدريبية والمشروعات التدريبية المشتركة.

وأكد الوزراء أنهم دخلوا حقبة جديدة من التعاون الجيواستراتيجي، بناءً على إمكانيات كل منهم، كما وافقوا على عقد الاجتماع الثلاثي القادم لوزراء الدفاع في قبرص عام 2020.

"ميدوزا- 9"

في سياق متصل شهد الوزراء الثلاثة المرحلة الرئيسية للتدريب المشترك البحري الجوي "ميدوزا -9 " والذي نفذته عناصر من القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة لكل من مصر واليونان وقبرص واستمر لعدة أيام بمسرح عمليات البحر المتوسط غرب جزيرة كريت باليونان، وبمشاركة عدد من طلبة الكلية البحرية أثناء معسكر التدريب الخارجي.

وتابع الوزراء أعمال استقبال طائرات الأباتشي على متن حاملة المروحيات استعدادا لتنفيذ عملية برمائية مشتركة وكذلك إقلاع طائرات الشينوك المحملة بعناصر الإسقاط المظلي مع قيام صائدات الألغام بمسح ممرات الإبرار.

قوات الصاعقة وطائرات هليكوبتر

وتضمنت المناورات التي انتهت اليوم الخميس، تنفيذ عملية الإبرار البحري على الساحل لعناصر من قوات الصاعقة المحملة على حاملة المروحيات جمال عبد الناصر لتأمين شاطئ ضد التهديدات الإرهابية، حيث تم دفع مجموعات الاستطلاع وتنفيذ أعمال التمهيد النيراني.

وشاركت طائرات الهليكوبتر بتنفيذ أعمال الإسقاط والإبرار الجوي للمجموعات القتالية من وحدات الصاعقة والمظلات لاستكمال تدمير العناصر المعادية وتأمين الشاطئ، وذلك تحت ستر المقاتلات متعددة المهام "طراز F 16 التي وفرت غطاء جويا للوحدات التي تم إبرارها على الساحل.

كلمات دالّة

#مصر, #قبرص, #اليونان

إعلانات