عاجل

البث المباشر

هذه بدائل مصر لترشيد استهلاك المياه في الزراعة

المصدر: محافظة المنوفية (مصر) - تامر نصرت

منذ آلاف السنين، يروي المصريون أرضهم عن طريق غمرها بالمياه، ومع تحذيرات من دخول مصر مرحلة الفقر المائي، بدأ البحث عن أساليب جديدة في الري لترشيد استخدام المياه.

فالنسبة الأكبر من حصة مصر المائية تستهلكها الزراعة، والتي من الممكن أن تتقلص كثيراً إذا استغنى الفلاحون عن أسلوب الري بالغمر، الذي اتبعه المصريون منذ آلاف السنين، وتقبلوا فكرة تحويل أراضيهم لأساليب الري الحديث.

لكن هذا يجد اعتراضا من السيد عبدالستار، ذلك المزارع المنوفي، ومن يفكر بمثل طريقته.

يقول عبدالستار: "التنقيط ده في الصحرا في الجبل إنما التنقيط ما ينفعش هنا.. ده عاوز إمكانيات عالية وانت عارف الفلاح غلبان على قده".

لكنّ فلاحاً آخر وهو أحمد جابر بدأ منذ عامين تطبيق أساليب الري الحديثة التي رآها في أراضي الاستصلاح الصحراوية فكانت النتيجة مبهرة.

حيث قام أحمد بمد خراطيم التنقيط في أرضه ما أدى إلى توفير تكاليف كثيرة.

جابر يقول: "وأنا لما نوفر 50% ميه شوية؟ ومش حكاية ميه بقى ده أنا وفرت كل حاجة وفرت عمالة ووفرت سماد وأنفار وإنتاجية".

جابر اعتاد على استقبال 10 أطنان من البطاطس لكل فدان، فلما حدّث نظام الري باتت 15طناً، بينما لم تتجاوز كـلفته الألف دولار طوال السنة.

موضوع يهمك
?
كشفت منظمة العفو الدولية، في تحديث لتقريرها عن مصدر القنابل القاتلة المستخدمة ضد المحتجين في العراق، والتي تستخدمها...

العفو الدولية: قنابل إيرانية الصنع تستخدم ضد العراقيين العراق

ويضيف: "فيه نقطة لازم الفلاح يعرفها - هي مش حكاية غمر بس ده احنا بنرجع الأرض تاني شباب لأن الأرض ماتبهدلتش مياه - الأرض بتخد كفوها بس".

شريف حلمي، مهندس الري، عادة ما يستخدم نماذج مثل أحمد جابر في ندوات تقيمها وزارة الري للمزارعين، فهذا يسهل عليه إقناعهم، بينما تسعى الحكومة المصرية لتعميم التجربة بعد الوفر الهائل في المياه الذي نتج عنها.

حلمي يقول: "بعض الناس بتقول لك هذا ما وجدنا عليه آباءنا - هي دي المشكلة فاحنا بنعاني لأننا بنغير فكر.. هو في وقتنا ده إحنا عايزين نغير فكر بحيث المزارع ييجي هو اللي يقول أنا عايز ري حديث. إنما كفرض في الوقت الحالي ماهواش فرض - قدام شوية؟ ده بعلم ربنا".

الحكومة، من جانبها، منعت الري بالغمر في بعض الأراضي المحدودة، ومن الممكن جداً أن تقوم بتعميم الأمر خاصة مع التحديات التي تواجهها مصر في هذا الإطار.

إعلانات