عاجل

البث المباشر

صور.. محطة مياه لخدمة نصف مليون مصري بالشرقية

المصدر: الشرقية (مصر) - أحمد بجاتو

تعاني بعض قرى محافظات الدلتا من انقطاع للمياه بصورة مستمرة، قرى مركز "صان الحجر" التابع لمحافظة الشرقية تعتبر مثالا واضحا لهذه المعاناة، فالمياه مقطوعة طوال الوقت ولا تأتي سوى وقت قليل للغاية ما يجعل أهل قرية "البرادعية" التابعة لصان الحجر يضطرون لانتظار فناطيس وعربات المياه التي تحمل مياه الفلاتر والمياه المحلاة.

وفور علم أهالي القرية بقدوم عربات المياه يخرجون من البيوت رجالا ونساء وأطفالا للحصول على احتياجاتهم من المياه في مشهد لا يوحي بأنهم يسكنون واحدة من محافظات الدلتا التي يجري بها نهر النيل.

ويقول عبد الرحمن أحد أهالي "البرادعية" لـ"العربية.نت": "أضطر أنا والكثير من الأهالي لشراء مياه لملء الخزان بمبلغ خمسين جنيها في كل مرة، وهذا يمثل عبئا كبيرا على دخلي القليل والذي يكفيني بالكاد أنا وأسرتي"، فيما تقول الحاجة أم عبد الله الستينية إنها تحتاج أن تشتري مياها كل ثلاثة أيام وهذا فوق قدرتها المادية لأنها أرملة وتعيش على معاش زوجها، كما أن المياه لا تأتي نظيفة وهذا يسبب الأمراض للكثير من الأهالي.

دخلنا بيت أشرف وزوجته اللذين أكدا أن بيوت القرية باتت لا تستغني عن الخزانات الموجودة أمام المنازل وفوق أسطحها، وأنه منذ تعطل الخط الذي يمد القرية بالماء منذ سنوات وهو في هذه المعاناة التي باتت جزءا من حياتهم، فيما تقول زوجته إنه يتم وضع مياه الشرب المفلترة في خزان ومياه الطبخ في خزان آخر ويقومون بجلب مياه الغسيل من الترعة الموجودة في القرية.

"العربية.نت" التقت المهندس طارق الرفاعي، المتحدث باسم مرفق المياه في وزارة الإسكان لتعرض عليها مشاكل قرى صان الحجر الذي أكد معرفة الوزارة بالأمر وأنها تقوم بإرسال بعض عربات المياه لتوفير المياه لسكان هذه القرى، فضلا عن إنشائها محطاة مياة "البكارشة" قبل عامين والتي لا يزال العمل جاريا بها ومن المقرر أن ينتهي في ديسمبر من عام 2020 بتكلفة تصل لـ 350مليون جنيه، مشيرا إلى أن هذه المحطة ستخدم بعد انتهاء العمل فيها ما يزيد على 500 ألف مواطن وستقضي تماما على مشكلة شح المياه في قرى شمال محافظة الشرقية، وأكد المسؤول أن الحكومة الحالية تسلمت تركة مثقلة بالمشاكل التي تحاول حلها عبر ضخ استثمارات تصل إلى المليارات لكنها تحتاج إلى وقت لتنفيذها.

إعلانات