عاجل

البث المباشر

تفاصيل جريمة جثة كيس البلاستيك بمصر.. رأس مقطوعة ودجال

المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

كشف مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، تفاصيل جريمة جثة الترعة التي كشفها فيديو بثه مواطنون خلال ضبطهم امرأه ورجلا يلقيان بها في ترعة المريوطية في الجيزة جنوب القاهرة.

وقال المصدر لــ"العربية.نت" إن التحقيقات كشفت تفاصيل الجريمة ودوافع المتهمين لارتكابها، مضيفا أن القصة بدأت قبل عامين وانتهت صباح الأحد.

وأضاف أنه تبين أن علاقة غير شرعية جمعت بين تاجر قماش في منطقة العتبة بالقاهرة يدعى عادل ويبلغ من العمر 57 عاما، وسيدة تدعى رانيا تبلغ من العمر 32 عاما متزوجة ولديها طفل يعاني من تأخر النطق، حيث أوهمها التاجر أنه معالج روحاني ويمكنه علاج ابنها، وفي سبيل ذلك تردد على شقتها بمنطقة الطالبية في غياب زوجها وأقام معها علاقة غير شرعية.

موضوع يهمك
?
حرق محتجون عراقيون منزل أحد النواب العراقيين في سومر وسط الناصرية جنوب البلاد.وأظهر مقطع فيديو، ألسنة النيران تشتعل في...

فيديو.. محتجون عراقيون يحرقون منزل نائب في الناصرية فيديو.. محتجون عراقيون يحرقون منزل نائب في الناصرية العراق

وكشفت التحقيقات أن السيدة قررت إنهاء علاقتها بالدجال بعدما فشل في علاج ابنها لكنه هددها بكشف علاقتهما وإبلاغ زوجها وأسرتها بما يحدث، كما تبين أنه في خلسة منها قام بتصوير تلك العلاقة بكاميرا هاتفه، وأنه يحتفظ بفيديوهات تجمعهما في أوضاع مخلة.

وأوضحت التحقيقات أن السيدة قررت التخلص من الدجال مهما كلفها الأمر، واتفقت مع خطيب شقيقتها ويدعى أحمد يبلغ من العمر 31 عاما، على استدراج الدجال لشقتها بحجة ممارسة الرذيلة ثم قتله والتخلص منه.

واعترفت السيدة في أقوالها أمام رجال الأمن أنه فور دخول الدجال لشقتها قام خطيب شقيقها بشل حركته وتقييد ذراعيه وقدميه، ثم ذبحه بساطور كبير وفصل رأسه عن جسده، مشيرة إلى أنه تم وضع الجثة في كيس بلاستيك كبير ومعها الرأس، وتوجهت مع خطيب شقيقتها لإلقائه في ترعة المريوطية لكن الأهالي كشفوا الواقعة وقاموا بضبطهما.

وتم إخطار النيابة التي قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتكليف الطب الشرعي بتشريح الجثة.

وكانت مديرية أمن الجيزة قد تلقت بلاغا من الأهالي بضبط رجل وامرأة خلال محاولتهما إلقاء جثة رجل في ترعة المريوطية بالجيزة جنوب القاهرة، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية لموقع البلاغ، وألقت القبض على الاثنين وضبط الجثة التي كانت ملفوفة داخل أكياس سوداء.

إعلانات